اليمن: "قتلى بالعشرات" في هجوم انتحاري بصنعاء

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

إستهدف هجوم انتحاري ثلة من الجنود اليمنيين كانوا يجرون تمرينا لاستعراض عسكري كان سيقام يوم غد الثلاثاء بمناسبة اليوم الوطني، وهو ذكرى توحيد شطري اليمن، وكان سيحضره الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقال مراسل بي بي سي في صنعاء عبدالله غراب إن الهجوم وقع في ميدان السبعين الواقع ما بين معسكر الامن المركزي والقصر الرئاسي في العاصمة صنعاء.

وأفاد المصدر أن الانتحاري جندي كان يشارك في تدريبات العرض العسكري وأنه فجر نفسه بعد دقائق من بدء التدريبات بعد أن لف جسمه بحزام ناسف.

وتقول التقارير إن الهجوم اسفر عن سقوط عشرات القتلى قد يصل عددهم الى 90.

فقد نقلت وكالة فرانس برس في وقت لاحق عن مسؤولي عسكري وصحيين يمنيين قولهم إن عدد القتلى بلغ 96، بينما قالت وكالة رويترز إن العدد لم يتجاوز الـ 63. وقد نقل الجرحى الى سبعة من مستشفيات صنعاء لتلقي العلاج.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وقع الانفجار في ميدان السبعين

ونقلت الوكالة الفرنسية عن شهود ان اشلاء القتلى تناثرت في ميدان السبعين الذي يشهد عادة الاستعراضات العسكرية.

وكانت الوحدة العسكرية المستهدفة بالهجوم تحت قيادة ابن اخ الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح، كما كان وزير الدفاع محمد ناصر احمد حاضرا وقت وقوع الانفجار لكنه لم يصب حسب ما افاد به مسؤولون.

ويعتبر هذا الهجوم الأعنف منذ تولي الرئيس هادي زمام السلطة في اليمن في فبراير/شباط المنصرم وتعهده بمحاربة النفوذ المتنامي لتنظيم القاعدة في البلاد.

كما يأتي الهجوم بعد عشرة ايام من انطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق تستهدف مسلحي التنظيم في محافظة ابين جنوبي اليمن.

وفي وقت لاحق، أقال الرئيس اليمني قائد قوات الأمن المركزي عبد الملك الطيب وعين فضل القوسي خلفا له.

كما أصدر هادي قرارات جمهورية أخرى قضت بتعيين وكيل جديد لجهاز الأمن القومي للشئون الخارجية وقائد جديد وأركان حرب آخر لقوات النجدة.

ويتوقع أن يصدر هادي قرارات جمهورية جديدة تطال المشتبه بتقصيرهم الأمني الذي تسبب في تمكن تنظيم القاعدة من تنفيذ عملية اليوم في صنعاء.

من جانب آخر، تحدثت مصادر عسكرية يمنية عن ابطال مفعول عبوة ناسفة زرعت داخل احدى المدرعات والتي كانت تستهدف القوات المشاركة في تدريبات العرض العسكري بميدان السبعين.

وبينما تسود حالة حزن شديدة في أوساط اليمنيين على الضحايا الذين سقطوا في العملية الانتحارية صباح اليوم، توجه العشرات من شباب الانتفاضة الشعبية الى المستشفيات بالعاصمة صنعاء للتبرع بالدم للجرحى من الجنود.

وذكرت وسائل اعلام موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح أن قائد قوات الحرس الجمهوري نجل صالح توجه للتبرع بدمه للمصابين.

إصابة أمريكي

على صعيد آخر، قال مسؤولون امنيون يمنيون إن مسلحين فتحوا النار على ثلاثة مدربين عسكريين امريكيين غربي البلاد، فأصابوا واحدا منهم بجروح.

وقال المسؤولون إن الحادث وقع الاحد في ميناء الحديدة المطل على البحر الاحمر.

وكان الأمريكيون الثلاثة يستقلون سيارة قرب الفندق الذي يقيمون فيه عندما استوقفهم المسلحون وفتحوا النارعليهم.

المزيد حول هذه القصة