المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يصف محادثاته في إيران بـ " الإيجابية"

أمانو مصدر الصورة a
Image caption امانو يزور طهران قبل يومين من المحادثات النووية مع القوى الكبرى المقررة في بغداد.

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو إن المحادثات مع كبير المفاوضي النوويين الايراني كانت موسعة وسيكون لها تأثير إيجابي على مفاوضات ايران مع القوى العالمية في وقت لاحق هذا الأسبوع حسبما ذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية.

ونقل التلفزيون الايراني الرسمي على موقعه الالكتروني عن أمانو قوله "أجرينا محادثات موسعة ومكثفة في أجواء طيبة. تقدم المحادثات سيكون له بالتأكيد تأثير إيجابي على المفاوضات بين ايران ومجموعة الخمسة زائد واحد" في إشارة إلى القوى الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن بالاضافة إلى ألمانيا.

وتأتي محادثات أمانو قبل وقت قصير من محادثات طهران مع القوى الكبرى يوم الاربعاء في بغداد.

من جانبه قال جليلي إن "بلاده والوكالة الدولية للطاقة الذرية أجرتا محادثات جيدة جدا حول تعاونهما المستقبلي".

وأضاف جليلي في ختام لقاء دام ساعتين مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية "لقد اجرينا اليوم محادثات جيدة جدا وان شاء الله سيكون هناك تعاون جيد" بين ايران والوكالة الذرية.

وأضاف سكرتير مجلس الامن القومي الايراني الذي يمثل بلاده في المفاوضات مع الدول الكبرى حول البرنامح النووي الايراني ان هذا التعاون سيتناول "المجالات الثلاثة للاستخدام السلمي للطاقة ونزع الاسلحة وحظر الانتشار".

وكان امانو قد وصل فجر الإثنين إلى طهران لمحاولة التوصل الى اتفاق من أجل حل المسائل العالقة حول البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

ويقول دبلوماسيون ان إيران بتعهدها بالتعاون مع مفتشي الامم المتحدة ربما تهدف إلى تعزيز موقفها قبل المفاوضات الموسعة حيث تريد الولايات المتحدة وحلفاؤها من إيران التوقف عن اعمال يقولون انها غطاء لانتاج اسلحة نووية.

وأدت العقوبات الغربية على صادرات الطاقة الإيرانية وتهديدات إسرائيل وواشنطن بالقيام بعمل عسكري ضد إيران إلى ارتفاع اسعار النفط العالمية.

ويقول دبلوماسيون غربيون ان أمانو وهو دبلوماسي ياباني مخضرم ما كان ليقدم على زيارة نادرة لطهران إلا اذا كان يعتقد ان بالامكان التوصل إلى اطار اتفاق يتيح لمفتشيه حرية اكبر في عملياتهم.

وتريد الوكالة الدولية للطاقة الذرية السماح لها بزيارة المواقع التي ترغب في تفتيشها ومقابلة مسؤولين والاطلاع على وثائق لالقاء الضوء على أنشطة إيرانية يمكن استخدامها لاكتساب القدرة على صنع اسلحة نووية وخصوصا مجمع بارشين العسكري الواقع جنوب شرقي طهران.

المزيد حول هذه القصة