مسؤولون: موريتانيا تحاكم السنوسي بتهمة الدخول إلى البلاد بصورة غير شرعية

عبد الله السنوسي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption السنوسي مطلوب لدى ليبيا وفرنسا والمحكمة الدولية

قال مسؤولون موريتانيون الاثنين إن السلطات القضائية وجهت رسميا إلى عبد الله السنوسي رئيس المخابرات السابق في نظام القذافي تهمة الدخول إلى البلاد بصورة غير قانونية.

وكان السنوسي الذي اختفى لشهور قد اعتقل في مطار نواكشوط قادما من المغرب في مارس / اذار الماضي.

وتسعى كل من ليبيا وفرنسا والمحكمة الجنائية الدولية لتسلم السنوسي أحد أهم أركان نظام القذافي المنهار.

وقال المسؤولون إن السنوسي سيخضع للمحاكمة في موريتانيا بتهمة الدخول إلى البلاد حاملا جواز سفر مزور.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر قضائي قوله إن السنوسي تم إيداعه في زنزانة أعدت خصيصا لاستقباله استعدادا لمحاكمته.

وكان مصطفى أبو شاقور نائب رئيس الوزراء الليبي قد صرح في مارس / اذار الماضي بأن السلطات الموريتانية وافقت على تسليم السنوسي إلى ليبيا ولكن لم يصدر تأكيد من قبل المسؤولين في موريتانيا.

وتسعى المحكمة الدولية لاعتقال السنوسي للاشتباه في مسؤوليته عن ارتكاب جرائم ضد الانسانية ، في حين تسعى فرنسا لتسلمه بدعوى ضلوعه في حادث تفجير طائرة ركاب فوق النيجر عام 1989 قتل فيه 54 فرنسيا.

وتشكك جماعات دولية لحقوق الانسان في أن يحظى السنوسي بمحاكمة عادلة في ليبيا وتقول ان الافضل تسليمه الى المحكمة الجنائية الدولية التي وجهت اليه اتهامين بارتكاب جرائم ضد الانسانية خلال الانتفاضة العام الماضي.

المزيد حول هذه القصة