أوباما يتعهد بالتعاون مع اليمن لملاحقة قادة القاعدة ووقف عملياتها

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عبرت الولايات المتحدة عن القلق البالغ مما وصفته بالتطرف وإرهاب القاعدة في اليمن، وتعهدت بالتعاون مع اليمن لملاحقة قادة التنظيم.

وفي تصريحات صحفية الإثنين بعد ختام قمة حلف شمال الأطلسي الناتو في شيكاغو، قال أوباما "يساورنا قلق بالغ من القاعدة والنشاط المتطرف في اليمن".

وقال إن اليمن "يجتذب الإرهابيين الأجانب الذين ربما زاروا منطقة الحدود الباكستانية من قبل حيث يتجمع المتمردون الذين يقاتلون قوات حلف الناتو في أفغانستان".

وأضاف أوباما إنه رغم التقدم السياسي الذي تسانده بلاده في اليمن فإن البلد فقير وغير مستقر ويتعرض لخطر التطرف في داخلة ومن خارجه.

وتعهد أوباما أن " تعمل الولايات المتحدة مع الحكومة اليمنية لتحديد وملاحقة زعماء القاعدة ومتابعة عملياتهم في اليمن للقضاء عليهم".

وجاءت تصريحات أوباما بعد تفجير انتحاري خلال تدريبات على عرض عسكري في صنعاء أسفر عن مقتل أكثر من 90 شخصا وجرح أكثر من 200 آخرين.

وندد بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة بشدة بالتفجير الانتحاري في صنعاء. وطالب بضرورة تقديم المسؤولين عنه للعدالة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أوباما يقول إن اليمن عرض لخطر الأرهاب من الداخل والخارج

وقال بان في بيان مكتوب إنه "يدعو الجميع في اليمن لرفض استخدام العنف بكل أشكاله ويتوقع منهم أداء دور كامل وبناء في تنفيذ اتفاق الانتقال السياسي في اليمن".

وقال إنه لايمكن تبرير هذا العمل الإجرامي في صنعاء بأي حال.

ومن جانبه تعهد مجلس الأمن بمكافحة كل أشكال الإرهاب. وقال في بيان رسمي إنه يدين الهجوم الانتحاري في اليمن بأقوى العبارات.

المزيد حول هذه القصة