الناشط البحريني عبدالهادي الخواجة يمثل أمام المحكمة من جديد

زوجة ناشط بحريني ترفع وابنتها صورة الخواجة مصدر الصورة Reuters
Image caption اتهم الخواجة بالتآمر لقلب نظام الحكم

مثل الناشط السياسي البحريني عبدالهادي الخواجة أمام محكمة مدنية في العاصمة البحرينية المنامة تنظر من جديد قي قضيته بعد أن صدر حكم بحقه من محكمة عسكرية.

وكان الخواجة الذي صدر بحقه حكم بالسجن المؤبد من محكمة عسكرية دفعه الى الاضراب عن الطعام يجلس على كرسي متحرك.

وقالت وكالة أنباء فرانس برس إن الخواجة كان يبدو هزيلا ولكنه كان قادرا على تحريك كرسيه بمفرده.

ويتهم الخواجة وعشرون آخرون بالتآمر لقلب نظام الحكم، ويحاكم سبعة منهم غيابيا.

وكانت محكمة النقض البحرينية قد ألغت الحكم بالسجن المؤبد الذي صدر بحق الخواجة وسبعة آخرين وأمرت بإعادة محاكمتهم، دون إطلاق سراحهم.

وبدأت المحاكمة في محكمة مدنية في الثامن من مايو/آيار الجاري، لأن الخواجة ومتهم آخر هو رجل الدين الشيعي عبدالله المحروس كانا في حالة صحية سيئة.

وقال الخواجة للمحكمة "ان استمرار اعتقالي جريمة، ليس هناك مبرر قانوني له. أنا مضرب عن الطعام منذ 100 يوم وأنا مستعد للتضحية بحياتي"، وأضاف أنه تعرض للتغذية القسرية.

وقالت خديجة الموسوي زوجة الخواجة ان زوجها اخبر المحكمة عن التعذيب الذي تعرض له منذ اعتقاله في شهر ابريل/نيسان عام 2011، وإنه تعرض للتعذيب النفسي من خلال إخباره أنه جرى اعتقال ابنته زينب واغتصابها وتعذيبها ونقلها لسجن في السعودية، وأضافت ان هذا كان اشق على زوجها من التعذيب الجسدي.

وقالت الموسوي ان محاكمة زوجها أجلت الى 29 مايو/أيار.

وفي قضية منفصلة أجلت محكمة أخرى النظر في قضية الموسوي المتهمة بإهانة ضابط شرطة والتسبب في أزمة مرورية.

المزيد حول هذه القصة