اتفاق وشيك بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو انه يتوقع اتفاقا وشيكا مع طهران في شأن برنامجها النووي.

وأدلى امانو بتصريحاته في مطار فيينا لدى عودته من زيارة لطهران وعشية المحادثات بين طهران وقادة القوى العظمى في بغداد حول الازمة الطويلة الامد حول نشاطات إيران النووي.

وصرح امانو أنه قرر وكبير المفاوضين الايرانيين سعيد جليل التوصل الى اتفاق حول "نهج منظم يهدف الى ازالة الشكوك حول طبيعة البرنامج النووي الايراني".

وأضاف "في هذه المرحلة يمكنني القول انه سيوقع قريبا لكن لا يمكنني ان أحدد متى".

وذكر امانو ان سعيد جليلي "اوضح ان الاختلافات الموجودة لن تكون عقبة امام الاتفاق". ولم يسهب في الحديث عن مضمون تلك الاختلافات.

مصدر الصورة a
Image caption امانو وجليلي في طهران بعد محادثات "مهمة"

ووصف المدير العام للوكالة الدولية القرار بأنه "تطور مهم".

واعلن ان "الشيء المهم هو اني تحدثت مباشرة مع المسؤولين الإيرانيين وأصبحنا نفهم بشكل افضل مواقف بعضنا البعض. ولهذا السبب اعتقد اننا قادرون على ابرام هذا الاتفاق".

وافاد امانو انه بحث مع السلطات الايرانية موضوع الدخول الى موقع بارشين العسكري حيث تشتبه الوكالة الدولية للطاقة الذرية في حدوث نشاطات تتعلق بالاسلحة النووية.

وقال "سيجري التطرق الى هذه النقطة في اطار تطبيق وثيقة النهج المنظم".

وتجري الوكالة الدولية منذ سنوات تحقيقا حول البرنامج النووي الايراني الذي تشتبه البلدان الغربية الكبرى واسرائيل في احتمال وجود ابعاد عسكرية له.

إلا أن طهران تنفي هذه المزاعم وتقول إن انشطة تخصيب اليورانيوم التي تقوم بها لأهداف سلمية.

محادثات بغداد

وتعقد ايران الاربعاء اجتماعا مهما حول الموضوع النووي في بغداد مع مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا).

وقال مسؤول امريكي كبير إنه يجب على ايران التعاون بصورة عاجلة مع الوكالة الدولية في تحقيقها بشان أنشطة طهران الذرية.

وأضاف روبرت وود القائم باعمال المبعوث الامريكي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "نقدر جهود الوكالة لعقد اتفاق حقيقي لكننا لا نزال نشعر بالقلق إزاء التزام ايران العاجل باتخاذ خطوات ملموسة من اجل التعاون الكامل".

وأكد أن الولايات المتحدة "على علم بالحوار الأخير" بين الوكالة وإيران وتتطلع لمعرفة المزيد من التفاصيل.

وحث في بيان رسمي يران على انتهاز هذه الفرصة "لايجاد حل لكل بواعث القلق المعلقة بخصوص طبيعة برنامجها النووي. التعاون الكامل والشفاف مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية هو أول خطوة منطقية.

شكوك إسرائيلية

من جهة أخرى أعلن مسؤول اسرائيلي كبير إن اسرائيل "متشككة جدا" ازاء الاتفاق، وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس "نحن متشككون للغاية ازاء ما يبدو انه اتفاق بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وايران.

وشار إلى أنه "يتناول المراقبة فقط" وليس مسالة وقف طهران مساعيها للحصول على سلاح نووي.

المزيد حول هذه القصة