إيران: تقرير الوكالة الدولية الجديد دليل على تعاوننا وسلمية برنامجنا النووي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وصفت إيران تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجديد بأنه دليل على أن برنامجها النووي سلمي.

وكان التقرير، الذي جرى توزيعه مساء الجمعة في مقرالوكالة في العاصمة النمساوية فيينا، قد أشار إلى العثور على آثار يورانيوم عالي التخصيب بنسبة غير مسبوقة في إيران.

وقلل على أصغر سلطانية، مندوب إيران لدى الوكالة، من أهمية ما جاء في التقرير. وقال في تصريحات صحفية تعليقا عليه إن العثور على آثار يورانيوم عالي التخصيب مسألة فنية طبيعية يتحقق منها خبراء الوكالة.

وقال إن التقرير" دليل آخر على الطبيعة السلمية لأنشطة إيران النووية ولنجاح بلادنا في مجال التكنولوجيا النووية، وخصوصا التخصيب وتعاونها الكامل مع الوكالة".

ويشير التقرير الدولي إلى العثور على آثار يوارنيوم عالي التخصيب في موقع فوردو النووي قرب مدينة قم المقدسة جنوبي العاصمة طهران.

نسبة مثيرة للقلق

مصدر الصورة GeoEye
Image caption الوكالة الدولية عثرت على اليورانيوم عالي التخصيب في منشأة فوردو قرب مدينة قم.

وأشار إلى أن نسبة تخصيب اليورانيوم الذي عثر عليه تبلغ 27 في المئة. غير أن سلطانية لم يذكر صراحة أي شئ عن هذا اليورانيوم.

واعتبر أن التقرير" يثبت مجددا للمجتمع الدولي أن كل الأنشطة النووية الإيرانية تسير بنجاح ولا يوقفها أي شئ وأنه لا تحول في المواد النووية الإيرانية نحو الأغراض العسكرية".

كانت إيران قد أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن منشأة فوردو تخصب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة فقط، وهى نسبة تثير بالفعل قلق الوكالة لأنه يفترض بأن قدرة إيران على التخصيب بهذه النسبة تقلص الفترة المطلوبة لتخصيب اليورانيوم بنسبة 90 في المئة اللازمة لانتاج أسلحة نووية.

وجاء تقرير الوكالة الدولية الجديد بعد يوم واحد من المفاوضات التي اجرتها القوى الدولية في العاصمة العراقية بغداد مع ايران حول برنامجها النووي.

ومن المقرر ان تستأنف المفاوضات في موسكو الشهر المقبل.

المزيد حول هذه القصة