سوريا: مراقبون في ريف حمص للتحقق من تقارير بشأن "مذبحة" ودمشق تتهم "جماعات إرهابية"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وصل وفد من بعثة مراقبي الأمم المتحدة في سوريا إلى بلدة "تلدو" في منطقة الحولة في ريف محافظة حمص. وتهدف الزيارة إلى التحقق من أقوال المعارضين بأن قوات الجيش النظامي السوري "ارتكبت مذبحة قتل فيها 90 شخصا".

واعتبر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن هدف الزيارة هو" توثيق الجرائم المقترفة خلال الأربع والعشرين ساعة الاخيرة في انتهاك لوقف إطلاق النار".

غير أن وكالة الانباء السورية "سانا" قالت إن "مجموعات إرهابية مسلحة" هاجمت الجمعة قوات حفظ النظام والمدنيين في تلدو، ما استدعى تدخل الجهات المختصة التي اشتبكت مع "المجموعات الإرهابية".

ونقلت الوكالة عما وصفته بمصدر في محافظة حمص قوله إن " الاشتباك أسفرعن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين إضافة إلى إحراق عدد من السيارات التي كانوا يستخدمونها في الاعتداء على قوات حفظ النظام والمدنيين".

وأضاف المصدر أن الجهات المختصة صادرت كمية كبيرة من الأسلحة "كانت بحوزة الإرهابيين"، مضيفا أن الاشتباك أسفر أيضا عن "استشهاد وإصابة عدد من عناصر الجهات المختصة."

مصدر الصورة Reuters
Image caption احتجاجات مستمرة في سوريا للمطالبة بالحرية.

وكان معارضون سوريون قد اتهموا قوات الجيش النظامي السوري "بقتل أكثر من تسعين شخصا بينهم 25 طفلا" فيما وصفوه بأنه مذبحة.

تحذير

من ناحيته، أشار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى أن حجم وتطور أساليب بعض الهجمات التفجيرية التي وقعت في سوريا في الآونة الأخيرة يشير إلى أن "جماعات إرهابية متمرسة" تقف وراءها.

وجاء تحذير بان في رسالة بعث بها الجمعة إلى مجلس الأمن الدولي، داعيا الدول إلى عدم تزويد أي من طرفي الصراع في سوريا بالسلاح.

وتناولت الرسالة الصراع المتواصل منذ 14 شهرا الذي يتزايد طابعه العسكري في الآونة الأخيرة.

وقالت الرسالة "الوضع العام في سوريا لا يزال خطيرا للغاية ولم يحدث سوى تقدم محدود في شأن بعض الأمور."

وأضافت"هناك أزمة مستمرة في شأن الجماعات التي تتسم بالعنف المنتظم وفي شأن تدهور الأوضاع الانسانية وانتهاكات حقوق الانسان واستمرار المواجهات السياسية."

ويناقش مجلس الامن تقريرا أعده بان عن مدى التقدم في تسوية الأزمة السورية، كما سيستمع إلى إفادة من الوسيط الدولي كوفي عنان يوم الاربعاء بخصوص الوضع في سوريا.

وسيزور عنان سوريا قريبا لبحث عدم احراز تقدم ملموس في تنفيذ خطته للسلام المؤلفة من ست نقاط.

المزيد حول هذه القصة