أحكام بالسجن على 8 ناشطين في البحرين

احتجاجات بحرينية مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الاحتجاجات مستمرة منذ 15 شهرا واسفرت عن 50 على الاقل

إعلن في العاصمة البحرينية المنامة الاحد أن القضاء البحريني اصدر احكاما وصل بعضها الى السجن لمدة 15 سنة على ثمانية اشخاص اتهموا بـ "التآمر مع عملاء ايرانيين" لقلب نظام الحكم الملكي.

وقال محامي الدفاع عن المتهمين محسن العلوي ان الاحكام، التي تضمنت احكاما على ثلاثة متهمين غيابيا، عكست عمق المزاعم التي تطلقها دول الخليج العربية بوجود صلة لايران في الانتفاضة الشيعية ضد الاقلية السنية، التي تتزعمها اسرة آل عيسى الحاكمة.

وكان القادة الايرانيون قد نفوا اي صلة لبلادهم بالاحتجاجات التي تجتاح البحرين منذ نحو 15 شهرا للمطالبة باصلاحات سياسية.

واتهمت المجموعة بالتآمر مع "دولة اجنبية"، وهي اشارة واضحة الى ايران، لاسقاط نظام الحكم الملكي البحريني المتحالف مع الغرب.

كما اتهموا بالتخطيط لهجمات على اهداف حساسة مثل وزارة الداخلية والجسر الرابط بين البحرين والسعودية، الا ان المتهمين أنكروا التهم كافة.

واوضح العلوي ان المحكمة حكمت على ستة بالسجن 15 سنة، منهم ثلاثة غيابيا، ومن ضمن هؤلاء علي، ابن الناشط البحريني المسجون حسن مشيمع.

ويحاول حسن مشيمع نقض حكم بالسجن مدى الحياة صدر بحقه بدعوى اذكائه الاحتجاجات في البحرين، التي يتخذ الاسطول الخامس الامريكي منها مقرا.

وكان علي مشيمع قد اعتقل الشهر الماضي في لندن بعد ان احتج مع ناشطين آخرين من سطح السفارة البحرينية هناك.

واوضح العلوي ان متهمين اثنين حصلا على حكمين مخففين واطلق سراحهما لانهما قضيا فترة ستة اشهر في السجن.

يشار الى ان ما لا يقل عن خمسين شخصا قتلوا حتى الآن في احتجاجات البحرين، التي تقول الحكومة انها مدعومة من ايران، لكنها لم تقدم حتى الآن اي دليل على مصداقية تلك المزاعم.

وكانت البحرين ودول الخليج الاخرى، بزعامة السعودية، اصدرت عدة بيانات شديدة اللهجة تطالب ايران بالتوقف عن "التدخل" في شؤونها.

كما تعتزم البحرين وقف بث قنواتها التلفزيونية والاذاعية عبر قمر عربسات ابتداء من الاول من يونيو/حزيران احتجاجا على ما تقول انه "حملة اعلامية عدائية" تقوم بها القنوات الفضائية الايرانية، التي تستخدم القمر ذاته، ضد السعودية.