طالبان تنفي قيامها بتسميم طالبات المدارس في افغانستان

نساء افغانيات
Image caption منعت طالبان تعليم الفتيات إبان حكمها لافغانستان.

نفت حركة طالبان إنها شنت هجمات لاصابة تلميذات في مدارس البنات بالتسمم لمنعهن من التعلم.

وقال متحدث باسم طالبان لبي بي سي إن الحركة تدين مثل هذه الهجمات وإنها ستعاقب من نفذها لأنها "تتنافى مع الشريعة".

وينحى باللائمة على متشددين يعارضون تعلم المرأة بسلسلة من حالات الاصابة بالتسمم في افغانستان.

وفي آخر هذه الحوادث تم نقل 40 طالبة في اقليم طخار للمستشفى اثر اصابتهن بالغثيان والدوار.

وقبل ذلك بيوم واحد اشتكت نحو مئة طالبة في نفس المدرسة من اعراض مماثلة. وتقول الشرطة إنه تم رش مواد كميائية سامة في الفصول.

كما جرى اضرام النار في مدرستين في شرق افغانستان.

ولكن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد قال لبي بي سي إن طالبان "تدين بشدة" مثل هذه الهجمات "وتتعهد انه في حال القائنا القبض على الجناة فاننا سنعاقبهم وفقا للشريعة".

وكانت طالبان منعت تعليم الفتيات في فترة حكمها لأفغانستان من 1996 إلى 2001.

وفي الحادثة التي وقعت الاسبوع الماضي نقلت 125 طالبة ومدرسة من مدرسة بيبي حاجي في شمال غرب طخار إلى المستشفى بعد شكواهن من الغثيان والدوار والصداع.

وانحت وزارة التعليم الافغانية مؤخرا باللائمة على طالبان في اغلاق 500 مدرسة في 11 اقليما تحظى فيه الحركة بتأييد كبير.