الأمم المتحدة: معظم ضحايا مجزرة الحولة أعدموا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن متحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة ان معظم ضحايا مجزرة بلدة الحولة في سوريا اعدموا استنادا الى النتائج الاولية لتحقيق اجرته الامم المتحدة.

وقال روبرت كولفيل خلال مؤتمر صحافي في جنيف "نعتقد ان اقل من عشرين من ال108 قتلوا نتيجة القصف بالمدفعية والدبابات".

واضاف أن "معظم الضحايا الاخرين أعدموا فورا في حادثين مختلفين"، وأوضح ان شهود عيان من سكان المنطقة اتهموا مسلحين موالين للنظام السوري "الشبيحة" بتنفيذ هاتين العمليتين.

وأكد أنه على الأرجح قتلت أسر بأكلمها بالرصاص داخل المنازل.

وكانت الأمم المتحدة قد اتهمت القوات الحكومية السورية باستخدام الأسلحة الثقيلة في قصف بلدة الحولة لكنها لم تحمل دمشق المسؤولية الكاملة عن المجزرة.

وقال ناشاطون إن المسلحين الموالين للحكومة اقتحموا البلدة عقب اشتباكات مع مقاتلين من المعارضة.

ووفاق لتقديرات الأمم المتحدة قتل في المجزرة 49 طفلا و43 امرأة بعضهم برصاصات في الرأس.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقال ناجون من المجزرة لبي بي سي إن" الشبيحة" قدموا إلى البلدة من قرية مجاورة.

في المقابل قالت الحكومة السورية إن "جماعات إرهابية" هي المسؤولة عن هذه المذبحة.

المزيد حول هذه القصة