محكمة استئناف تصدق على اعدام كويتية لقتلها خادمتها الفيليبينية

خادمات في بيروت يحملن لافتة كتب عليها "الخادمات لسن عبيدا" مصدر الصورة
Image caption يعيش في الكويت اكثر من 100 الف فيلبيني معظمهم من النساء اللواتي يعملن في الخدمة المنزلية.

صدقت محكمة الاستئناف الكويتية الاربعاء على حكم الاعدام الصادر على كويتية ادينت بقتل خادمتها الفيليبينية، ولكنها خففت العقوبة الصادرة على زوجها المقعد.

وكانت محكمة ابتدائية كويتية اصدرت في فبراير/شباط الماضي حكما باعدام الزوجين بعد ادانتهما بتهمة القتل المتعمد.

الا ان محكمة الاستئناف خففت الحكم الصادر على الزوج الى عشر سنوات، بينما صدقت على الحكم باعدام الزوجة المدانة بتعذيب الخادمة بشكل منتظم قبل ان تدهسها بسيارتها, طبقا لحكم المحكمة.

ولم يتم الكشف عن اسم الزوج او الزوجة او الخادمة.

وجاء في الحكم ان الزوجة ضربت الخادمة على مدى عدة ايام حتى تدهورت حالتها الصحية.

ونقل الزوجان الضحية التي كانت فاقدة الوعي، ودهساها تحت إطارات السيارة التي كانت تقودها الزوجة.

وسيصبح الحكم نهائيا في حال صدقت عليه المحكمة العليا.

ويعيش في الكويت اكثر من 100 الف فيلبيني معظمهم من النساء اللواتي يعملن في الخدمة المنزلية.

وتعمل في الكويت نحو 600 الف خادمة معظمهن من دول آسيا.

المزيد حول هذه القصة