تسلسل زمني لمحاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه ووزير داخليته

24 مايو/آيار 2011

  • إحالة مبارك للمحاكمة باتهامات بالضلوع في قتل المتظاهرين وأخرى تتعلق بالفساد.
    مصدر الصورة Reuters
    Image caption حضر مبارك أول جلسة بالمحكمة على سرير طبي

‏3 أغسطس/آب 2011

  • مبارك يحضر أول جلسة بالمحكمة على سرير طبي ويدخل قفص الاتهام ‏هو وابناه جمال وعلاء ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه. ونقل التلفزيون ‏المصري الجلسة على الهواء، وأعلن المستشار أحمد رفعت رئيس المحكمة في نهاية الجلسة تأجيل ‏نظر القضية ليوم 15 أغسطس/آب 2011 لفض أحراز القضية‏‎.‎

15 أغسطس/آب 2011

  • الجلسة الثانية لمحاكمة مبارك والتي جاء خلالها قرار المستشار رفعت بوقف البث التليفزيوني لوقائع المحاكمة، كما قرر ضم قضية مبارك المتعلقة بقتل المتظاهرين إلى قضية وزير الداخلية السابق حبيب العادلي.

5 سبتمبر/ أيلول 2011

  • الجلسة الثالثة والتي استمعت المحكمة خلالها لشهادة أربعة من شهود الاثبات، وقد استمرت الجلسه لنحو 10 ساعات.

7 سبتمبر/ايلول 2011

  • الجلسة الرابعة لمحاكمة مبارك والاستمرار في الاستماع لشهود الاثبات. كما أمرت المحكمة باستدعاء المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم للبلاد لجلسة 11 سبتمبر/أيلول، ونائبه الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة، لجلسة 12 سبتمبر/أيلول، وعمر سليمان المدير السابق لجهاز المخابرات المصرية ونائب الرئيس السابق مبارك لجلسة 13 سبتمبر/أيلول، ووزير الداخلية آنذاك منصور العيسوى لجلسة 14 سبتمبر/أيلول، ومحمود وجدي وزير الداخلية الأسبق لجلسة 15 سبتمبر/أيلول، وذلك للإدلاء بشهاداتهم في القضية في جلسات سرية لا تحضرها وسائل الإعلام.

8 سبتمبر/أيلول 2011

  • عقد الجلسة الخامسة والاستمرار في الاستماع للشهود في قضية قتل المتظاهرين.

11 سبتمبر/أيلول 2011

  • الجلسة السادسة للمحاكمة وغياب المشير حسين طنطاوي عن الجلسة وإعلان تأجيل الاستماع إلى شهادته وشهادة نائبة الفريق سامي عنان إلى جلستي 24 و 25 من نفس الشهر.

13 سبتمبر/أيلول 2011

  • الجلسة السابعة وحضور اللواء عمر سليمان نائب الرئيس السابق ليدلي بشهادته أمام المحكمة.

14 و 15 سبتمبر/أيلول 2011

  • الجلستان الثامنة والتاسعة والتي استمعت خلالها المحكمة لشهادة وزير الداخلية آنذاك منصور العيسوي، ووزير الداخلية الذي سبقه محمود وجدي.

18 سبتمبر/أيلول 2011

  • الجلسة العاشرة التي شهدت فض أحراز القضية ومشاهدة فيديوهات مسجلة لقتل المتظاهرين خلال أحداث الثورة.

24 سبتمبر/أيلول 2011

  • الجلسة الحادية عشر وحضور المشير حسين طنطاوي لتقديم شهادته في قضية قتل المتظاهرين، وقد أفادت تسريبات على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحف المصرية نقلا عن أحد المحامين عن أسر الشهداء الذين حضروا الجلسة السرية بأن المشير لم يُدن مبارك بقتل المتظاهرين.

وتوقفت بعد ذلك جلسات المحاكمة إثر طلب أحد المحامين رد هيئة المحكمة برئاسة المستشار أحمد رفعت عن نظر القضية.

28 ديسمبر/كانون الأول 2011

  • الجلسة الثانية عشرة واستئناف الجلسات بعد رفض طلب رد هئية المحكمة، وقرر القاضي تأجيل نظر القضية لجلسة 2 يناير/كانون الثاني 2012، وكلف النيابة العامة بتقديم الكشوف النهائية للمصابين وضحايا ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني.

2 يناير/كانون الثاني 2012

  • الجلسة الثالثة عشرة واستماع القاضي لطلبات محامي الدفاع والمدعين بالحق المدني وأقوال النيابة العامة.

3 و 4 و5 يناير /كانون الثاني 2012

  • الجلسة الرابعة عشرة والخامسة عشرة والسادسة عشرة للاستماع إلى مرافعة النيابة ضد المتهمين في القضية.

9 و10 يناير/كانون الثاني 2012

  • الجلسة السابعة عشرة والثامنة عشرة وذلك للاستماع إلى مرافعة المدعين بالحق المدني، كما حددت المحكمة شهرا كاملا للاستماع إلى مرافعات دفاع المتهمين بداية من 17 يناير/كانون الثاني.

17 و 18 و 19 و 21 و 22 يناير/ كانون الثاني 2012

  • الجلسات التاسعة عشرة وحتى الثالثة والعشرين والتي قدم فيها المحامي فريد الديب دفاعه عن مبارك وأبنائه وأنهى مرافعته بطلب عدم اختصاص المحكمة بنظر القضية قائلا إن مبارك لا يزال رئيسا للجمهورية.

23 و25 يناير/ كانون الثاني 2012

  • الجلستان الرابعة والعشرون والخامسة والعشرون وبداية الاستماع لمحامي الدفاع عن وزير الداخلية السابق حبيب العادلي.
    مصدر الصورة
    Image caption يحاكم الى جانب مبارك نجلاه جمال وعلاء ووزير داخليته

26 و28 و 29 و30 يناير/كانون الثاني 2012

  • الجلسات السادسة والعشرون وحتى الثامنة والعشرون والتي قدم فيها المحامي فريد الديب دفاعه عن وزير الداخلية السابق حبيب العادلي وطالب ببرائته من كل التهم الموجهة إليه.

31 يناير/ كانون الثاني وحتى 5 فبراير/شباط 2012

  • الجلسات من الثلاثين إلى الثلاثة والثلاثين للاستماع إلى محامي الدفاع عن اللواء أحمد رمزي القائد السابق لقوات الأمن المركزي خلال الثورة.

6 و 7 فبراير/ شباط 2012

  • الجلستان الرابعة والثلاثون والخامسة والثلاثون للاستماع إلى محامي الدفاع عن اللواء عدلي فايد المدير السابق لقطاع الأمن العام.

8 و 9 و 11 فبراير/شباط 2012

  • الجلسات السادسة والثلاثين والسابعة والثلاثين والثامنة والثلاثين للاستماع لمحامي الدفاع عن اللواء حسن عبد الرحمن الرئيس السابق لجهاز مباحث أمن الدولة.

12 و 13 و 14 فبراير/شباط 2012

  • الجلسات التاسعة والثلاثين والأربعين والواحدة والأربعين للاستماع إلى محامي الدفاع عن اللواء اسماعيل الشاعر المدير السابق لأمن القاهرة والتي اتهم فيها المحامي عناصر خارجية وداخلية بقتل المتظاهرين.

15 فبراير/شباط 2012

  • الجلسة الثانية والأربعون وترافع فيها محامي الدفاع عن اللواء أسامة المراسي المدير السابق لأمن الجيزة.

16 فبراير/شباط 2012

  • الجلسة الثالثة والأربعون واستماع المحكمة لدفاع اللواء عمر الفرماوي المدير السابق لأمن مدينة السادس من أكتوبر.

20 فبراير/شباط 2012

  • الجلسة الرابعة والأربعون للاستماع لتعقيب النيابة والمدعين بالحق المدني على مرافعات الدفاع.

22 فبراير/شباط 2012

  • الجلسة الخامسة والأربعون للاستماع للتعقيب الأخير لدفاع المتهمين، وتحديد موعد 2 يونيو/حزيران موعدا لجلسة النطق بالحكم.