اليمن: مقتل 20 من مسلحي القاعدة على يد الجيش

أنصار القاعدة في اليمن مصدر الصورة bbc
Image caption سيطر مسلحو القاعدة على أجزاء من جنوب اليمن

قتل 20 مسلحا على صلة بتنظيم القاعدة الأربعاء في غارات جوية وقصف مدفعي شنه الجيش اليمني جنوبي البلاد، وفق ما اعلنت وزارة الدفاع ومسؤولون عسكريون.

وأكدت وزارة الدفاع أن ثلاثة مسلحين قتلوا وجرح سبعة آخرون في غارة جوية استهدفت محطة إتصالات تابعة لهم بالقرب من بلدة الشقرة الساحلية جنوب البلاد.

وقال مسؤولون عسكريون إن المحطة المستهدفة كانت تستخدم لتوجيه العمليات التي يقوم بها المسلحون عبر شبكة الانترنت والإتصالات اللاسلكية.

وفي بلدة جعار التي تعد معقلا للقاعدة، قتل 17 مسلحا وستة جنود وجرح آخرون في اشتباكات بين الجانبين وقصف شنه الجيش خلال الـ24 ساعة الماضية.

ويشن الجيش اليمني هجوما على البلدة التي لا تزال تحت سيطرة القاعدة منذ أكثر من عام.

وأكد بيان صادر عن وزارة الدفاع اليمنية أن الجيش "خاض حربا عنيفة ضد الإرهابيين لمدة ساعتين"، وأن طاقما هندسيا أبطل مفعول مجموعة من الألغام الأرضية التي زرعها مسلحو القاعدة.

وقال السكان الذين فروا من جعار إن مسلحي القاعدة كانوا يستخدمون أسلحة ثقيلة بما فيها الدبابات.

وأكد أحد سكان المنطقة، ويدعى مهدي ناصر، إن البلدة شهدت قصفا مستمرا ليومين مما دفعهم إلى الهرب، مضيفا أنه رأى مواقع الجيش على بعد أربعة كيلومترات خارج جعار.

ونقلت وكالة اسوشييتد برس عن مسؤولين يمنيين أن الجيش حاول التقدم نحو جعار خلال الأيام القليلة الماضية، لكنهم واجهوا مقاومة شرسة.

وتقع جعار تقع في محافظة أبين، حيث تسيطر القاعدة على عاصمتها زنجبار.

يذكر أن الجيش اليمني، مدعوما من الولايات المتحدة، يشن هجوما موسعا ضد تنظيم القاعدة في أجزاء متفرقة من جنوب البلاد.

المزيد حول هذه القصة