مجلس حقوق الإنسان يسمح بالتحقيق في أحداث الحولة في سوريا

مجلس حقوق الإنسان مصدر الصورة x
Image caption حذرت مفوضة حقوق الإنسان من اندلاع "نزاع شامل" في سوريا.

سمحت مجلس حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة -في أحد أقوي قراراتها- بالتحقيق في أحداث الحولة التي قتل فيها أكثر من مئة شخص في سوريا الأسبوع الماضي.

ويقول مراسل بي بي سي في جينيف إن بنود القرار تتيح المجال لتقديم المسؤولين عن تلك الأحداث للمحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن تصاعد العنف يظهر أن هناك حاجة ماسة لاتخاذ إجراء أكثر صرامة بشأن النزاع في سوريا.

اجتماع طارئ

وكان مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة قد عقد اجتماعا طارئا في شأن الأزمة في سوريا، في الوقت الذي افاد ناشطون بمقتل 12 عاملا بعد ان اجبروا على الترجل من الحافلة التي كانت تقلهم في ريف القصير غربي سوريا وأطلقت النار عليهم.

و حذرت المفوضة السامية لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي الجمعة من اندلاع "نزاع شامل" في سوريا يضع المنطقة في "خطر كبير"، داعية الاسرة الدولية الى دعم خطة الموفد الدولي الى سوريا كوفي عنان والتحقيق في اعمال العنف في هذا البلد.

وقالت بيلاي في خطاب تلته ممثلة عنها لدى افتتاح دورة خاصة لمجلس حقوق الانسان حول سوريا "احض الاسرة الدولية على تقديم كل ما يمكنها من دعم لخطة الموفد الخاص المؤلفة من ست نقاط والمطالبة باجراء تحقيقات بشكل فوري حول احداث الحولة وغيرها من انتهاكات حقوق الانسان في سوريا".

مصدر الصورة
Image caption يظهر فيديو جثث قتلى ريف القصير مسجاة على ارض احد المباني.

قتلى ريف القصير

ويصور فيديو بث على الانترنت إن جثث القتلى في حادث ريف القصير تعرضت لإصابات مروعة توضح أنه تم اطلاق النار عليهم من مسافة قريبة.

وقال الناشط سليم قباني من لجان التنسيق المحلية السورية "كان العمال في حافلة عندما اجبروا على التوقف على حاجز في ريف القصير. وقام عناصر الحاجز بتكبيل ايديهم وراء ظهورهم وقتلهم رميا بالرصاص.

ويظهر فيديو آخر جثث القتلى مسجاة على ارض احد المباني يحيط بها اقارب القتلى وهم يبكون.

مصدر الصورة houla
Image caption وقعت مذبحة الحولة يوم الجمعة الماضي وراح ضحيتها 108 على الاقل نصفهم تقريبا أطفال.

وتوقع دبلوماسيون أن يدعو المجلس الأعلى لحقوق الانسان الجمعة الى تحقيق كامل تجريه المنظمة الدولية في المذبحة التي وقعت في بلدة الحولة السورية بعد ان ألقى المجلس بشكل أولي اللوم فيما حدث على القصف الذي قامت به القوات السورية وعلى مسلحين موالين للرئيس السوري بشار الاسد.

ووقعت مذبحة الحولة يوم الجمعة الماضي وراح ضحيتها 108 على الاقل، 49 منهم أطفال.

وتدين مسودة قرار وزعت الخميس في المجلس ومقره جنيف "القتل الذي أكده مراقبو حقوق الانسان" في هجمات شملت "قتلا غاشما للمدنيين بالرصاص من مسافة قريبة وانتهاكات جسدية شديدة من جانب عناصر مؤيدة للنظام وقصف متكرر من جانب القوات الحكومية بالمدفعية والدبابات لمنطقة سكنية."

وقال دبلوماسيون عرب وغربيون إنه من المتوقع ان يصدق مجلس حقوق الانسان - الذي ادان سوريا مرارا على الحملة التي تشنها على المعارضة - على القرار بأغلبية كبيرة بعد المذبحة التي أثارت غضب العالم حتى وان صوتت ضده كما حدث من قبل دول مثل روسيا والصين وكوبا.

وصرح دبلوماسيون بأن النص الذي رعته الولايات المتحدة وقطر وتركيا ليس بالقوة الكافية ليكسب تأييد الاتحاد الاوروبي.

وتدين مسودة القرار القتل الذي حدث في الحولة بوصفه انتهاكا لقرارات الامم المتحدة وتتهم القوات السورية "بانتهاكات منهجية متكررة لحقوق الانسان."

وقال دبلوماسيون إن الاتحاد الاوروبي يسعى لتشديد اللهجة فيما يتعلق بالمحاسبة بما في ذلك امكانية ان يتحرك مجلس الامن وانه طرح تعديلات على النص.

وقال دبلوماسي غربي "الخلاصة هي ان المداولات مستمرة اما لتحقيق توافق اراء او اصدار قرار أقوى."

واستطرد "المسألة هي اما محاولة الحفاظ على تأييد روسيا او التضحية ببعض التعبيرات الاقوى. البعض يود تبني توجه عملي أكثر وهو يضع نصب عينيه في نهاية المطاف نيويورك" مشيرا الى حق روسيا في استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن.

الموقف الروسي

مصدر الصورة AP
Image caption تتزايد الضغوط على روسيا لتغيير موقفها الداعم لنظام الاسد.

وعلى صعيد آخر، يزور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برلين ثم باريس الجمعة، وسط تزايد الضغط عليه من اجل ان يبدل موقف بلاده الداعم لسوريا.

ودعا وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيلي موسكو الى العدول عن دعمها لدمشق، في مقابلة صدرت الجمعة قبل ساعات قليلة من وصول بوتين الى برلين.

وقال فيسترفيلي متحدثا لصحيفة دي فيلت الالمانية "نرى ان على روسيا ان تقر باننا لا نتحرك ضد المصالح الاستراتيجية الروسية حين نسعى لوقف العنف في سوريا".

وتابع "ان روسيا وموقفها من نظام الاسد يلعبان دورا اساسيا في المسالة السورية".

وجدد موقف بلاده محذرا من اي تدخل عسكري في هذا البلد قائلا "يجب الا نعطي انطباعا في وسط هذا الوضع الصعب ان تدخلا عسكريا هو الطريق المفتوح لحل سريع".

وتابع "الجهد السياسي والدبلوماسي في غاية الصعوبة لكن يجب ان نستمر فيها".

وانتقدت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الخميس موقف موسكو الرافض لأي مبادرة جديدة للامم المتحدة فشأن سوريا، محذرة من ان السياسة الروسية يمكن ان تسهم في دفع سوريا الى الحرب الاهلية.

اشتباكات

وعلى صعيد آخر، تدور اشتباكات في بلدتين في محافظة درعا في جنوب سوريا بين القوات النظامية ومجموعات منشقة، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان، في وقت دعت المعارضة السورية الى التظاهر الجمعة تكريما لاطفال مجزرة الحولة .

وقال المرصد "تدور اشتباكات بين القوات النظامية السورية ومقاتلين من الكتائب المقاتلة المعارضة هاجمت احد المراكز العسكرية بين بلدتي صيدا والغارية الغربية" في درعا.

كما سمعت اصوات اطلاق نار من رشاشات ثقيلة وخفيفة واصوات انفجارات في مدينة دوما حيث احترق فجرا "مبنى في منطقة العب التي تعرضت للقصف في محاولة لاقتحامها من القوات النظامية"، بحسب المرصد.

المزيد حول هذه القصة