تنظيم القاعدة يعلن إطلاق سراح 27 جنديا يمنيا بعد تعهدهم بـ"التوبة"

مسلحون تابعون للقاعدة في اليمن مصدر الصورة Reuters
Image caption يشن الجيش اليمني منذ 12 مايو / أيار هجمات على تنظيم القاعدة في محافظة أبين.

أعلن تنظيم القاعدة الجمعة اطلاق سراح 27 جنديا يمنيا كانوا محتجزين لديه منذ نيسان/ابريل جنوبي اليمن، مشيرا الى أنه أفرج عنهم بعد أن "تابوا" وتعهدوا بعدم العودة الى صفوف الجيش اليمني.

وقالت "انصار الشريعة"، وهي مجموعة تابعة لتنظيم القاعدة، في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه انها "اسرت" الجنود في بلدة الكود في محافظة أبين جنوب شرقي اليمن، التي يسيطر المتمردون، منذ العام الماضي، على العديد من انحائها بما فيها زنجبار عاصمة المحافظة.

واضاف البيان ان "اطلاق سراح الجنود الاسرى جاء بعد ان تابوا وتعهدو بعدم العمل في صفوف جيش صنعاء مرة اخرى".

وتم الافراج عن الجنود الخميس في بلدة عزان، احد معاقل تنظيم القاعدة، في محافظة شبوة المجاورة لأبين التي اقتيدوا اليها بعد احتجازهم.

وقال مسؤولون محليون فى اواخر ابريل / نيسان إن تنظيم القاعدة اطلق سراح 73 جنديا اسروا في اوائل آذار/مارس خلال هجوم على ثكنة في الجنوب، وقد خلف هذا الهجوم 185 قتيلا في صفوف الجيش.

ويشن الجيش اليمني منذ 12 مايو / أيار هجمات على تنظيم القاعدة في محافظة أبين لاسترجاع زنجبار والبلدات التي يسيطر عليها المتمردون الاسلاميون منذ الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في شباط/فبراير 2011 وانتهت برحيل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

ووفقا لدبلوماسيين غربيين في صنعاء، فان خبراء امريكيين يقدمون المشورة للجيش اليمني في هجومه على أبين.

المزيد حول هذه القصة