ليبيا: محاكمة الرئيس السابق لجهاز الأمن الخارجي

دوردا خلال المحاكمة مصدر الصورة bbc
Image caption بدا دوردا مرهقا بعض الشىء خلال المحاكمة

بدأت في العاصمة الليبية طرابلس محاكمة الرئيس السابق لجهاز المخابرات الخارجي الليبي ابو زيد دوردا على خلفية القتال الذي دار في الايام الأخيرة من حكم العقيد معمر القذافي وأدى إلى الإطاحة به.

ويعد دوردا أول مسؤول رفيع من حقبة القذافي يمثل أمام محكمة ليبية، بعد أكثر من تسعة أشهر على سقوط النظام السابق.

وأنكر دوردا التهم الست الموجهة إليه التي تشتمل على إصدار الأوامر بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين المعارضين لنظام القذافي خلال العام الماضي.

وتم تأجيل جلسات المحاكمة حتى 26 يونيو/ حزيران الجاري بعد أن طالب محامو دوردا بالمزيد من الوقت لدراسة القضية.

يذكر أن دوردا اعتقل في سبتمبر/ ايلول 2011 قبل شهر من مقتل القذافي على ايدى فرقة من الثوار الليبيين السابقين.

وتقول رنا جواد مراسلة بي بي سي في طرابلس إنه ينظر إلى محاكمة دوردا باعتبارها اختبارا للنظام القضائي في ليبيا ومدى مقدرته على التعامل مع القضايا التي يحاكم فيها مسؤولون بارزون في النظام السابق.

ويتهم دوردا بـ"حشد القوات الأمنية لإطلاق الرصاص على رؤوس المدنيين وصدورهم" و"منع تسيير مظاهرات سلمية عبر استخدام القوة والتخويف"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الليبية الرسمية.

كما يواجه اتهاما بتسليح المجموعة العرقية التي ينتمي إليها من أجل إشعال حرب أهلية خلال الانتفاضة الليبية التي استمرت سبعة أشهر.

ووصل دوردا إلى المحكمة وهو يرتدي سترة السجن الزرقاء وبدا مرهقا بعض الشىء وهو يستخدم عكازين للمشي.

وقال الطبيب الذي يعالجه لبي بي سي إن دوردا يتعافى حاليا من كسر في فخذه.

المزيد حول هذه القصة