وزير الدفاع اليمني ينجو من محاولة اغتيال

القاعدة اليمن مصدر الصورة Reuters
Image caption قتل أربعة أشخاص نتيجة التفجير

فجر انتحاري سيارة مفخخة كان يستقلها بالقرب من أحد الحواجز العسكرية في محافظة أبين جنوبي اليمن مستهدفا موكبا لوزير الدفاع محمد ناصر أحمد، حسب مصدر يمني طلب عدم الكشف عن اسمه.

وقد نجا الوزير من المحاولة بينما قتل أربعة من عناصر "لجنة المقاومة الشعبية"، وهي ميليشيا تقاتل إلى جانب الجيش اليمني ضد القاعدة.

وكان الجيش اليمني قد أطلق حملة عسكرية في الثاني عشر من مايو/أيار الماضي بهدف استعادة زنجبار عاصمة محافظة أبين ومدن وبلدات أخرى في المحافظة سيطر عليها تنظيم القاعدة خلال العام الماضي.

يذكر أن 391 شخصا قتلوا منذ بدء الهجوم وفقا لتعداد قامت به وكالة أنباء فرانس برس، بينهم 285 من عناصر القاعدة و 66 عسكريا بالاضافة إلى 22 من أفراد الميليشيا المحلية و 18 مدنيا,

المزيد حول هذه القصة