الرئيس الفلسطيني يحث اسرائيل على قبول حل الدولتين

محمود عباس مصدر الصورة Reuters
Image caption طالب عباس بدولة فلسطينية ضمن حدود 1967

حث الرئيس الفلسطيني محمود عباس اسرائيل على قبول حل الدولتين على اساس حدود 1967 محذرا من ان تلك الفرصة "قد لا تظل مطروحة لوقت طويل".

واشار عباس الى الاضطراب السياسي في المنطقة نتيجة الربيع العربي.

وعرض عباس قضية الدولة الفلسطينية والعضوية الكاملة بالامم المتحدة في مؤتمر للمنتدى الاقتصادي العالمي في اسطنبول، مؤكدا ان عضوية الامم المتحدة لا تؤثر على المفاوضات مع اسرائيل.

وقال عباس: "نتوجه لجيراننا الاسرائيليين بالقول: "اننا طلاب سلام وعدل وحرية وقد قدم شعبنا تضحية كبيرة حينما قبل باقامة دولته على اقل من ربع مساحة فلسطين التاريخية".

واضاف مخاطبا اسرائيل: "فلا تديروا ظهوركم لهذه الفرصة المتاحة اليوم والتي قد لا تبقى مطروحة لزمن طويل. فالمنطقة تشهد تطورات متلاحقة ومتسارعة".

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان خلال المؤتمر ان القضية الفلسطينية ما زالت "المشكلة الأهم التي تهدد السلام والاستقرار في المنطقة" وان الغضب من اسرائيل يتزايد بسبب سياساتها.

واصبح اردوغان بطلا في نظر كثير من العرب بعدما وبخ الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس علنا في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس في 2009 بسبب مقتل مدنيين في هجوم على قطاع غزة.

وسلط اردوغان الضوء مجددا على محنة الفلسطينيين في القطاع الذي يخضع لحصار اسرائيلي.

وقال: "الناس محتجزون اسرى في أكبر سجن مفتوح في العالم، وفي الوقت نفسه يتدفق الغضب بقوة في انحاء المنطقة".

وقدم عباس في سبتمبر/ايلول الماضي طلبا للحصول على عضوية دولة فلسطينية على اراضي الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس الشرقية بالامم المتحدة رغم المعارضة القوية من اسرائيل والولايات المتحدة اللتين تقولان انه لا يمكن تحقيق السلام في الشرق الاوسط الا من خلال المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وتوقف الطلب في مرحلة الدراسة في اللجان ولم يطلب الفلسطينيون حتى الآن تصويتا رسميا بمجلس الأمن.

وتعد قضية المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية احدى اكبر العقبات في طريق المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين، ودعا عباس اعضاء مجلس الامن الدولي الى الضغط على اسرائيل لوقف بناء المستوطنات.

المزيد حول هذه القصة