مسيرات شعبية في الضفة وغزة في ذكرى حرب 67

مظاهرة في رام الله مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مظاهرة في رام الله

أكدت مصادر طبية فلسطينية اصابة 9 فلسطينيين اثر مواجهات مع الشرطة الاسرائيلية خلال مسيرة شعبية لاحياء ما يعرف فلسطينيا بالذكرى الخامسة والاربعين للنكسة.

ووقعت الاصابات إثر استخدام قوات الجيش الاسرائيلي للرصاص المطاطي، بالاضافة الى اصابة عدد أخر بالاختناق جراء استخدام الجيش الإسرائيلي لقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المسيرة الشعبية السلمية بالقرب من سجن عوفر الإسرائيلي غربي رام الله.

وسارعت طواقم الاسعاف الطبية الفلسطينية لاسعاف المصابين في الموقع.

وشهد حاجز قلنديا العسكري الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس مواجهات طفيفة ضمن ذات الفعاليات لاحياء ذكرى النكسة بحسب الوصف الفلسطيني.

وشارك المئات من الفلسطينيين في قطاع غزة من مختلف الفصائل في تظاهرة احياءً لما يعرف "بالذكرى الخامسة والأربعين للنكسة وذلك إنطلاقا من ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة وصولا إلى مقر الامم المتحدة.

ورفع المشاركون في المسيرة العديد من الشعارات التي تطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والدول العربية بضرورة بذل المزيد من الجهود لاسترداد حقوقهم وعلى رأسها حق العودة لملايين اللاجئين المشردين حول العالم كما يقولون.

ومن جانبه جدد سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس تمسك حركته بخيار المقاومة لتحرير فلسطين كخيار إستراتيجي وأن الفلسطينيين باتوا اليوم أكثر تشبثا بحقوقهم على حد تعبيره.

وقال أبو زهري في مقابلة مع بي بي سي" المستقبل لنا وعمر الإحتلال بات أقصر من أي وقت مضى في ظل الإنتصارات المتواصلة والحراك العربي والمقاومة خيارنا لإسترداد كافة حقوقنا".

وفي ذات السياق طالب كايد الغول القيادي في الجبهة الشعبية في حديثه لبي بي سي بضرورة التوصل إلى إستراتيجية وطنية جديدة تعمل على إستعادة الوحدة الداخلية وإنهاء الإنقسام وتحرير فلسطين وتأمين عودة اللاجئين خصوصا في ظل وصول المسار السياسي لطريق مسدود على حد تعبيره.