الكنيست الإسرائيلي يرفض إضفاء الشرعية على مستوطنة في الضفة الغربية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

صوت الكنيست ( البرلمان الإسرائيلي) ضد مقترح لإضفاء المشروعية على تجمع استيطاني في الضفة الغربية، كانت المحكمة العليا في البلاد قد قضت بأنه مشيد على أراض فلسطينية ويتعين هدمه بحلول الأول من الشهر المقبل.

وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد عارض المقترح وهدد قبل تصويت الكنيست بعزل أي وزير يؤيده.

وقد صوت أغلبية أعضاء الكنيست ضد الاقتراح بتشريع "المستوطنات العشوائية" التي اقيمت على اراضٍ فلسطينية خاصة.

وتعني نتيجة التصويت أن يبقى قرار محكمة العدل العليا الاسرائيلية بهدم خمسة مباني في مستوطنة اولبانا ساري المفعول المقرر في بداية الشهر المقبل.

وقد احتشد الالاف من المستوطنين قبالة الكنيست ومحكمة العدل العليا احتجاجا على موقف رئيس الحكومة الذي أيد ازالة المباني واتهموا نتنياهو بخيانتهم .

مصدر الصورة d
Image caption قرار الكنيست يعني سريان مفعول القضاء الإسرائيلي بهدم 5 بنايات في المستوطنة

وتقع مستوطنة أولبانا على أطراف مستوطنة بيت إيل قرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وتضم المستوطنة خمسة مبان. وقال سكان المستوطنة لوكالة فرانس برس إن نحو ثلاثين أسرة، عدد أفرادها 142 شخصا بينهم 82 طفلا، يعيشون في المستوطنة.

المزيد حول هذه القصة