روسيا تدعو إلى عقد اجتماع موسع في شأن سوريا

لافروف مصدر الصورة Reuters
Image caption لافروف يزور بكين لحضور قمة امنية.

دعا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الأربعاء إلى اجتماع دولي موسع في شأن الأزمة في سوريا، يضم إيران وتركيا، بهدف دعم خطة السلام المتعثرة التي توسط فيها المبعوث الدولي كوفي عنان.

وقال لافروف في بكين حيث يرافق الرئيس الروسي فلادمير بوتين في قمة امنية "نعتقد ان من الضروري عقد اجتماع للدول ذات النفوذ الحقيقي على الجماعات المختلفة".

واضاف ان "المشاركين جميع الدول دائمة العضوية في مجلس الامن والدول الرئيسة في المنطقة. تركيا وايران والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي. كما يمكن مشاركة الاتحاد الاوروبي".

واضاف "هدف الاجتماع هو توصل جميع الاطراف الخارجية إلى اتفاق بأمانة ودون ازدواجية في المعايير على تطبيق خطة عنان لأننا جميعا نؤيدها. يختلف هذا الاجتماع عن اجتماعات اصدقاء سوريا المخصصة لتأييد المجلس الوطني السوري ومطالبه الجذرية".

وتعتزم فرنسا، في أوائل يوليو/تموز المقبل عقد اجتماع لاصدقاء سوريا، وهو ائتلاف للدول التي تسعى الى انهاء حكم الرئيس السوري بشار الاسد.

وقالت روسيا في ابريل / نيسان الماضي إن اجتماعات اصدقاء سوريا "هدامة" وقد تقوض خطة عنان.

ودعا بوتين ونظيره الصيني هو جينتاو الى الدعم الدولي لخطة عنان للسلام في سوريا، على الرغم من مطالبة الدول الغربية والعربية لاتخاذ اجراءات اكثر صرامة لانهاء العنف في سوريا.

ويدل توحيد الرؤية بين بوتين وهو جينتاتو على مدى عدم استعدادهما لقبول التخلي عن خطة عنان التي يرون انها افضل سبل تحقيق السلام في سوريا.

وتوجه الدول الغربية والعربية الاتهام الى القوات الموالية للاسد في مذبحة الحولة التي راح فيها 108 شخصا، نحو نصفهم من الاطفال.

واستخدمت موسكو حق النقض ضد قرار إدانة الاسد.

المزيد حول هذه القصة