السعودية: اتهام ناشط حقوق انسان "بتشويه" صورة البلاد وازدراء جهازها القضائي

السعودية مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وجهت الى ابو الخير تهمة تشويه صورة المملكة

وجهت السلطات السعودية الى المحامي وليد ابو الخير الناشط في مجال حقوق الانسان تهمتي "تشويه صورة المملكة" وازدراء جهازها القضائي في خطوة وصفها ابو الخير بأنها تهدف الى ثنيه عن نشاطه الحقوقي.

وقال بو الخير، الذي كان قد منع من السفر في مارس / آذار المنصرم "لاغراض امنية"، إنه يواجه الغرامة او السجن في حال ادانته.

وقال "يريدون ان يقولون لي انهم يستطيعون ايقاف نشاطي في سبيل حقوق الانسان بكل سهولة، ولكن في النهاية ساواجه المحكمة وسادافع عن نفسي لأني لم افعل ما يستوجب العقاب."

وقال المحامي السعودي البالغ من العمر 32 عاما في تصريح ادلى به لوكالة رويترز إن لائحة الاتهام سلمت له الاثنين في احدى محاكم مدينة جدة.

وجاء في اللائحة ان مكتب التحقيقات والادعاء العام وجه الى ابو الخير تهم تتعلق "بازدراء القضاء واهانة احد القضاة وتضليل العدالة ومحاولة تشويه صورة المملكة عن طريق تزويد منظمة اجنبية بمعلومات كاذبة."

يذكر ان ابو الخير كان قد رفع عدة دعاوى قضائية ضد الحكومة السعودية لسجنها احد النشطاء دون محاكمة ولمنعها النساء من التصويت في الانتخابات المحلية، كما كان واحدا من 150 ناشط وقعوا على وثيقة تدين الاحكام الطويلة التي اصدرتها محكمة سعودية بحق 16 ناشطا آخر.

وقال ابو الخير "هناك هجوم ضدي شخصيا، إذ اني الوحيد من الموقعين الـ 150 على الوثيقة الذي احيل للقضاء."

المزيد حول هذه القصة