الصين تستبق مباحثات فيينا بدعوة إيران للمرونة والتعاون مع الوكالة الذرية

إيران
Image caption قطاع النفط الإيراني يواجه عقوبات بسبب البرنامج النووي

دعت الصين الحكومة الإيرانية إلى المرونة والواقعية في التعامل مع جولة المباحثات المقبلة في شأن البرنامج النووي الإيراني.

ومن المقرر أن يجري مندوب إيران ومسؤولو الوكالة الدولية للطاقة الذرية وممثلو الدول الغربية مباحثات في مقر الوكالة في فيينا الجمعة.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" الرسمية إن الرئيس الصيني هو حينتاو دعا نظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد لأن " يكون مرنا وعمليا".

وأضافت إن هو حض خلال لقائه الرئيس الإيراني في بكين الجمعة على التعاون مع الوكالة الدولية.

ومن المقرر أن تشارك في جولة فيينا الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

وتهدف المباحثات إلى إبرام اتفاق إطاري يمكن الوكالة الدولية من التحقق من طبيعة البرنامج النووي الإيراني.

وتقول دول غربية وإسرائيل إن البرنامج يهدف إلى تصنيع أسلحة نووية. وتنفى إيران ذلك بشدة قائلة إن أهداف برنامجها النووي سلمية خالصة.

وكانت الصين قد أكدت موقفها بأن الوسائل السلمية الدبلوماسية هى أفضل سبيل لحل الخلاف في شأن البرنامج النووي الإيراني.

المزيد حول هذه القصة