الرئيس العراقي: النصاب القانوني لسحب الثقة من حكومة المالكي لم يكتمل

مصدر الصورة Reuters
Image caption معارضو رئيس الوزراء العراقي يفشلون في تجميع توقيعات بسحب الثقة منه

قال الرئيس العراقي جلال طالباني إن المعارضين لرئيس الوزراء نوري المالكي لم يتمكنوا من جمع أصوات كافية لسحب الثقة عن حكومته.

وقال المكتب الاعلامي للرئيس طالباني في بيان له "اللجنة التي كلفها الرئيس بالتدقيق استلمت تواقيع 160 نائباً من ائتلاف العراقية وتحالف القوى الكردستانية وكتلة الاحرار وعدد من النواب المستقلين."

ويتطلب لسحب الثقة من الحكومة العراقية، وفقاً للمادة 61 من الدستور العراقي ، توقيع 163 نائباً على الأقل لتمرير طلب بذلك.

وأضاف البيان أن "11 من النواب الموقعين قاموا بابلاغ مكتب رئيس الجمهورية بسحب تواقيعهم بينما طلب نائبان تعليق توقيعهما".

واوضح بيان المكتب أنه "في ضوء ذلك ونظرا لعدم اكتمال النصاب فإن رسالة فخامة رئيس الجمهورية رغم جاهزية نصها، لم تبلغ الى مجلس النواب الموقر".

ووعد طالباني في وقت سابق الكتل السياسية المعارضة لاداء حكومة المالكي بنقل مطالبهم الى البرلمان في حال توقيع اكثر من نصف عدد نواب البرلمان البالغ عدده 325 عضوا المطالبة بسحب الثقة عن المالكي.

وكانت الكتلة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي وقوى كردية يدعمها رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بالاضافة الى التيار الصدري بعثت بتوقيعاتها إلى رئيس الجمهورية تطالب بارسالها كتاب سحب الثقة الى البرلمان.

لكن عددا من النواب الكتلة العراقية اكدوا في وقت لاحق، انه تم تزوير تواقعيهم، ما دعى طالباني بتشكيل لجنة للتحقق من صحتها.

ووفقا لبيان الرئيس العراقي، فان عدد الاصوات المطلوبة لتحقيق نصاب النصف زائد واحد لم تتحقق حتى الآن.

واشار البيان الى ان "الرئيس طالباني كان يعتزم القيام برحلة علاجية مطلع الشهر الحالي لكنه آثر تأجيلها إلى حين التحقق من موضوع التوقيعات والنصاب".

المزيد حول هذه القصة