شعارات معادية للصهيونية على متحف المحرقة في اسرائيل

اسرائيل مصدر الصورة AFP
Image caption كتبت الشعارات المعادية للصهيونية باللغة العبرية

تعتقد الشرطة الاسرائيلية ان جماعات يهودية متطرفة معادية لقيام دولة اسرائيل هي المسؤولة عن كتابة شعارات معادية للصهيونية على جدران متحف المحرقة في القدس.

ومن بين الشعارت المكتوبة باللغة العبرية شعار يقول "هتلر، شكرا على المحرقة".

اضافة الى شعارات اخرى تشيد بالنازيين وتندد بالصهيونية كتبت بالالوان المرشوشة على جدران ياد فاشيم (متحف ضحايا محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية).

ومن بين الشعارات ايضا شعار معادي للصهيونية يقول: "لو لم يوجد هتلر لاخترعه الصهاينة".

وقالت ادارة المتحف ان يهودا متطرفين معادين للصهيونية يقفون وراء الحادث على الارجح.

وقال مدير المتحف افنر شاليف في بيان "ان هذا العمل غير المسبوق يتخطى الخط الاحمر".

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية قوله انه تم فتح تحقيق في الموضوع.

وقال ان "الشرطة فتحت تحقيقا وقد يكون الفاعلون اطفالا او مخربين او افرادا يعملون لاسباب اخرى"، دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

وتندد اقلية من الناشطين اليهود المتشددين والمعادين للصهيونية باستمرار باستغلال المحرقة لتبرير قيام دولة اسرائيل التي يرفضونها تماما.

وهم يعتقدون ان اقامة دولة يهودية في فلسطين لا يجب ان يتم الا بعد قدوم المسيح.

وتعيش مئات من العائلات التي تتبع هذا التيار في حي "مئة شعاريم" في القدس.

وقال مدير المتحف للاذاعة العسكرية الاسرائيلية ان "مرتكبي هذا العمل التخريبي هم دون شك متطرفون يهود".

واضاف شاليف بان مجموعات صغيرة من الاصوليين قامت في الماضي "بشن هجمات قاسية ضد الصهيونية ودولة اسرائيل". واكد وزير التعليم الاسرائيلي جدعون ساعر انه "صدم" بما حدث مؤكدا ان "الذين دنسوا ياد فاشيم بشعارات مجنونة فعلوا ذلك من اجل الاساءة الى مشاعر الشعب".

المزيد حول هذه القصة