المعتقل الفلسطيني محمود السرسك ينهي إضرابه عن الطعام

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أكد مدير نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس أن المعتقل محمود السرسك، وبعد توصله الى اتفاق عبر محاميه مع ادارة مصلحة الشؤون الاسرئيلية، قرر إنهاء إضرابه عن الطعام الذي استمر 89 يوما مقابل عدم تجديد اعتقاله والافراج عنه بتاريخ 10 تموز/ يوليو المقبل.

وكان السرسك قد نقل الاحد الى المستشفى قبل اعادته الى المركز الصحي التابع لسجن الرملة قرب تل ابيب.

وقالت المتحدثة باسم الادارة سيفان وايزمان إن محمود السرسك خضع لفحوص طبية الا انه لم يدخل المستشفى.

ومحمود السرسك البالغ من العمر 25 عاما لاعب في الفريق الوطني الفلسطيني لكرة القدم وهو من مخيم رفح للاجئين في قطاع غزة

و اعتقل السرسك في 22 تموز/ يوليو 2009 عند معبر ايريز لدى توجهه الى نابلس في الضفة الغربية، للمشاركة في مباراة دولية للمنتخب الفلسطيني.

وهو معتقل دون توجيه أي تهم رسمية أو إحالة للمحاكمة، ودخل إضرابه عن الطعام الاثنين يومه الخامس والثمانين على التوالي.

وتشير تقديرات إلى أن نحو 320 معتقلا فلسطينيا يتم التعامل معهم ضمن سياسة "الاعتقال الاداري" التي طالبت منظمة العفو الدولية إسرائيل بوقفها.

مصدر الصورة Reuters
Image caption توقعات بإضرابات جديدة احتجاج على الاعتقال الإداري

يشار إلى أنه تم الشهر الماضي التوصل إلى اتفاق بوساطة مصرية أنهى بموجبه نحو 1600 سجين فلسطيني في السجون الإسرائيلية إضرابا عن الطعام نفذوه للاحتجاج على الاعتقال الإداري واوضاعهم داخل السجون.

ويؤكّد الجانب الفلسطيني أن السجون الاسرائيلية قد تشهد اضرابات جديدة عن الطعام من قبل معتقلين فلسطينيين احتجاجا على ما يصفه الفلسطينيون بالأوضاع السيئة.

المزيد حول هذه القصة