واشنطن تستثني سبع دول من عقوبات محتملة لتخفيضها وارداتها من النفط الإيراني

حقل نفط ايراني مصدر الصورة
Image caption تأمل واشنطن ان تؤدي الضغوط الاقتصادية على ايران إلى تخليها عن برنامجها النووي.

قالت الولايات المتحدة إنها استثنت سبع دول من احتمال فرض عقوبات اقتصادية عليها إن هي خفضت من وارداتها من النفط الإيراني.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون إن هذه التنازلات منحت لكل من الهند وكوريا الجنوبية وماليزيا وجنوب افريقيا وسريلانكا وتايوان وتركيا.

ووفقا لقانون امريكي تم التصديق عليه في ديسمبر / كانون الاول الماضي، فان الولايات المتحدة امهلت الدول حتى 28 يونيو / حزيران للحد من وارداتها من النفط الايراني بشكل كبير، وإلا سوف يتم إيقاف تعاملاتها مع النظام المالي الامريكي.

والهدف من القانون هو زيادة الضغط على ايران لوقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وتعتقد واشنطن وحلفاؤها أن طهران تحاول تصنيع اسلحة نووية، وهو ما تنفيه ايران.

وقالت كلينتون إن الاعفاءات الاخيرة تعني ان العقوبات على ايران ناجحة.

وقالت كلينتون في تصريح " بالحد من مبيعات النفط الايراني نبعث رسالة واضحة لزعماء ايران: ستواجه ايران ضغطا وعزلة متزايدة حتى تتخذ اجراءات ملموسة للحد من مخاوف المجتمع الدولي".

الضغط على الصين

وفي مارس /اذار الماضي منحت الولايات المتحدة امتيازات لليابان وعشر دول اوروبية للحد من استيراد النفط الايراني.

ويقول مراسلون إن الاجراء الاخير يزيد الضغط على الصين، اكبر مستورد للنفط الايراني، للحد من صادراتها ايضا.

وقال مسؤولون امريكيون إن واشنطن تواصل محادثاتها مع بكين حول واردات النفط الايراني.

وتقول الولايات المتحدة إن صادرات النفط الايراني انخفضت من نحو 2.5 مليون برميل يوميا في العام الماضي إلى ما بين 1.2 مليون 1.8 مليون برميل يوميا.

المزيد حول هذه القصة