50 منظمة دولية تناشد العالم رفع الحصار عن غزة

غزة مصدر الصورة AP
Image caption إسرائيل تشن هجمات جوية يقتل فيها مدنيون على غزة ردا على صواريخ من القطاع على أراضيها.

طالب أكثر من خمسين منظمة دولية بتدخل عاجل "لإنهاء الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة".

وفي مؤتمر صحفي الخميس وصفت المنظمات، ومن بينها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا"، الاوضاع في القطاع بأنها كارثية.

ومن بين هذه المنظمات العفو الدولية، وأنقذوا الأطفال، ومنظمة الصحة العالمية، وأوكسفام، وخمس منظمات أخرى تابعة للأمم المتحدة.

وقالت المنظمات، في نداء مشترك، "الوضع يحتاج الى تدخل عاجل والضغط على اسرائيل لرفع الحصار، مشددة على الاثار الكارثية لاستمراره على الصعد كافة."

وقال المفوض العام للاونروا "فيليبو جراندي "الحصار ناتج عن فشل سياسي ذريع جعل اكثر من 1.6 فلسطيني، بينهم اكثر من مليون لاجئ يعانون اوضاعا مزرية".

وأضاف جراندي ان الاونروا ساعدت اكثر من 750 الف لاجئ.

غير أنه نبه الى أن نقص التمويل يهدد برامج الأونروا الطارئة وعلى راسها برنامج تشغيل العاطلين عن العمل الذي خفض الى 70 % فيما تحتاج المنظمة الى 20 مليون دولار حتى نهاية العام لضمان استمرار برنامج توزيع المواد التموينية.

وتابع "رغم التحسن في ادخال مواد البناء الخاصة للاونروا ، لاتزال العملية معقدة وتحتاج الى موافقات كثيرة من الجانب الاسرائيلي،" مشيرا الى ان ميزانية المنظمة تعاني عجزا يقدر بـ 70 مليون دولار في ميزانيتها العامة ما يهدد برامجها الطارئة.

وجاء في النداء "بعد مرور أكثر من خمس سنوات في غزة يعاني أكثر من 6ر1 مليون شخص الحصار في انتهاك للقانون الدولي وأكثر من نصفهم أطفال".

من جانبه، طالب منسق الشؤون الانسانية في الاراضي الفلسطينية ماكسويل جيرالد برفع الحصار عن قطاع غزة منبها الى استمرار "الاوضاع الخطيرة وازدياد نسبة الفقرالذي يعانيه سكان غزة".

وقال "على العالم ألا ينسى غزة ويعمل على احداث تنمية حقيقية تمكن الفلسطينيين من العيش بكرامة والاعتماد على الذات بعيدا عن المساعدات التي تزداد الحاجة اليها حاليا".

وكانت إسرائيل قد قرضت قيودا على دخول وخروج السلع والبضائع إلى قطاع غزة في عام 2001 ثم تم تشديد الحصار بعد سيطرة حركة المقاومة الإسلامية حماس على قطاع غزة في عام 2007.

ونتيجة ضغط دولي قوي، خففت إسرائيل، خلال السنتين الماضيتين، الحصار على غزة.

المزيد حول هذه القصة