قتيل وجرحى في صدامات بين الجيش اللبناني ومتظاهرين عند مخيم فلسطيني

لبنان مصدر الصورة Reuters
Image caption تكثف وجود الجيش في الشمال مؤخرا

قتل شخص واصيب اخرون في صدامات عند مدخل مخيم نهر البارد الفلسطيني في شمال لبنان بين الجيش اللبناني وعدد من شباب المخيم.

وتقول مراسلتنا في بيروت ندى عبد الصمد ان عددا من أبناء المخيم تجمع عند مدخل المخيم وعمدوا الى رمي الحجارة على حاجز للجيش اللبناني إثر توقيف الجيش أحد أبناء المخيم بحجة وجود مذكرة توقيف بحقه.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مصدر فلسطيني قوله ان "قتيلا وثلاثة جرحى فلسطينيين سقطوا برصاص الجيش" موضحا ان الازمة بدأت اثر توقيف الجيش شابين فلسطينيين كانا يستقلان دراجة نارية ورفضا الامتثال لاوامر عناصره عند حاجز داخل المخيم ما ادى الى قيام المئات من سكان المخيم بقطع طرقاته ورشق عناصر الجيش بالحجارة.

واضاف المصدر انه على الاثر قام جنود الجيش باطلاق النار في الهواء لتفريق الاهالي الذين عمدوا الى قطع الطريق الرئيسية في المخيم بالاطارات المشتعلة وراحوا يرشقون عناصر الجيش بالحجارة ويحاولون اقتحام المواقع العسكرية، فرد الجنود باطلاق النار في الهواء.

واوضح ان اهالي مخيم البداوي في طرابلس خرجوا في تظاهرة احتجاجية قطعوا خلالها الطريق المؤدية الى طرابلس، ثاني كبرى مدن لبنان.

ونقلت الوكالة عن مسؤول حركة فتح ـ الانتفاضة في الشمال خليل ديب قوله: "في حال لم يتم الافراج عنهما (الشابين) فان الامور ستتجه نحو مزيد من التصعيد".

ويتمركز الجيش اللبناني عند مداخل مخيم نهر البارد الثلاثة، في حين يقيم حواجز ثابتة داخله.

واندلعت في المخيم في مايو/ايار 2007 معارك عنيفة بين الجيش ومجموعة "فتح الاسلام" المتطرفة استمرت ثلاثة اشهر وتسببت في مقتل 400 شخص بينهم 168 عسكريا، ونزوح 31 الف شخص، وانتهت بتدمير المخيم وخروج مسلحي الحركة منه واعتقال عدد كبير منهم.

ومخيم نهر البارد هو المخيم الفلسطيني الوحيد في لبنان الذي يقع تحت السيطرة المباشرة للسلطات الامنية اللبنانية.

المزيد حول هذه القصة