لبنان: توتر في نهر البارد بعد اشتباكات بين لاجئين فلسطيينيين والجيش

مخيم نهر البارد مصدر الصورة afp
Image caption مخيم نهر البارد معزول عن محيطه

لا تزال الاوضاع داخل مخيم نهر البارد في شمال لبنان متوترة، والتي بدأت مساء أمس اثر اشتباكات بين جنود لبنانيين على حاجز للجيش عند المدخل الشمالي للمخيم، وعدد من أبناء المخيم الفلسطينيين، والذين حاولوا اقتحام الحاجز مطالبين باطلاق سراح احد الموقوفين لدى الجيش.

ووفقاً للوكالة الوطنية للأنباء، وهي وكالة الانباء الرسمية في لبنان، فإن مساعي التهدئة لم تؤت ثمارها، رغم من سلسلة اللقاءات التي عقدت في داخل المخيم وخارجه بين قيادات فلسطينية وضباط من الجيش.

وعقد داخل المخيم لقاء موسع حضره ممثلون عن مختلف الفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية والجمعيات والفعاليات الدينية والاجتماعية جرت فيه مناقشة الوضع.

وأوضح مسؤول الجبهة الديمقراطية في الشمال اركان بدر بان المجتمعين توصلوا الى صيغة بيان، أكدوا فيها أن المخيم والفصائل الفلسطينية ليسوا بحالة عداء مع الجيش. كما دانوا اطلاق الجنود النار على المحتجين سلميا، مما ادى الى مقتل فلسطيني كان يعبر الطريق ولا علاقة له بالاحتجاج.

وطالب البيان أيضاً الجيش بتشكيل لجنة تحقيق في الحادث ورفع الحال العسكرية والامنية عن المخيم والغاء نظام التصاريح المعمول به وفتح المخيم على محيطه.

المزيد حول هذه القصة