إسرائيل تبدأ ترحيل المهاجرين من جنوب السودان

المهاجرون السودانيون الجنوبيون مصدر الصورة x
Image caption مسؤول سوداني جنوبي يقول إننا وإسرائيل إخوة وأخوات

بدأت إسرائيل الأحد حملة كبيرة لترحيل المهاجرين الأفارقة جويا إلى جنوب السودان حيث رحبت الحكومة هناك بهم وقالت إنهم ذخر اقتصادي.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد اتفقت مع حكومة جنوب السودان على رحلات أسبوعية من تل أبيب إلى جوبا، ولكنها لاتزال غير متأكدة من طريقة تعاملها مع عدد أكبر من المهاجرين الأفارقة الآخرين الذين ينتمون إلى السودان -وهوبالنسبة إليها بلد عدواني- وإرتريا التي دمرتها الحرب.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أبلغ مجلس الوزراء بأن هناك نحو 60 ألف مهاجر غير قانوني تمكنوا من دخول إسرائيل عبر الحدود مع مصر خلال السنوات الأخيرة.

وقد استغلت الحكومة الإسرائيلية قرار محكمة إسرائيلية حكمت فيه بعدم قانونية بقاء هؤلاء المهاجرين الشهر الحالي، خاصة بعد تمتع بلدهم بنوع من الاستقرار، وقد أيدت جوبا هذه الخطوة.

وقال كليمينت دومينيك، المسؤول السوداني الجنوبي عن الإشراف على عملية الترحيل -وهو وكيل وزارة الشؤون الإنسانية- لوكالة رويترز للأنباء إن "جنوب السودان وإسرائيل يعتبران أنفسهما إخوة وأخوات، لأن علاقاتنا قوية".

عاصمة في القدس

وقدر كليمينت عدد السودانيين الجنوبيين في إسرائيل بـ700 شخص، وهذا الرقم نصف ما قدره نتنياهو.

وقال كليمينت إن معظم هؤلاء سيغادر إسرائيل طواعية، متشجعا بمجانية الرحلة والمنحة التي تعطيها إسرائيل لكل منهم ومقدارها 1000 يورو.

وستغادر أول رحلة مساء الأحد وعلى متنها ما بين 120 و150 سودانيا جنوبيا.

وأعلن كليمينت أن بلاده تعتزم فتح سفارة لها في القدس، وليس تل أبيب، وهذا يجعلها -كما قال- البلد الوحيد الذي يعترف بما وصفه "سيادة" إسرائيل على جميع أرجاء المدينة المقدسة.

المزيد حول هذه القصة