السودان: مظاهرة طلابية احتجاجا على ارتفاع أسعار الغذاء

سوق شعبي للمواد الغذائية مصدر الصورة BBC World Service
Image caption انطلقت المظاهرات احتجاجا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية

فرقت الشرطة السودانية الأحد مظاهرة شارك فيها مئات الطلاب والمواطنين احتجاجا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية، وسط أنباء عن توجه الحكومة السودانية إلى رفع الدعم عن الوقود مما ينذر بتفاقم الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

واستخدمت الشرطة الهراوات والغاز المسيل للدموع في مواجهة الطلاب الذين خرجوا في مظاهرة من جامعة الخرطوم، رددوا خلالها شعارات تندد بغلاء المعيشة، كما ردد آخرون شعار "الشعب يريد إسقاط النظام".

وعقب تفريق المظاهرة طالبت الشرطة جميع الطلاب بإخلاء الحرم الجامعي.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية أن بعض رجال الأمن الذين كانوا يرتدون الزي المدني أوقفوا السيارات في المنطقة التي شهدت المظاهرة، وأخرجوا من يشتبهون في مشاركتهم في التظاهر من مركباتهم وأوسعوهم ضربا.

وتعد هذه المظاهرة الثانية خلال يومين، حيث شهدت ليلة السبت الأحد مظاهرة طلابية أخرى في جامعة الخرطوم.

وتأتي هذه المظاهرات بالتزامن مع أنباء عن نية الحكومة رفع الدعم عن الوقود ووصول التضخم إلى مستويات غير مسبوقة.

وتقول مصادر حكومية إن من شأن هذا الإجراء جسر هوة مقدارها 2.4 مليار دولار.

في هذه الاثناء ذكرت وكالة السودان للأنباء أن الرئيس السوداني عمر البشير سيخاطب البرلمان صباح الاثنين من دون كشف المزيد من التفاصيل، لكن وكالة رويترز نقلت عن مصدر دبلوماسي أن البشير سيعلن في خطابه تفاصيل رفع الدعم وتبني سياسة تقشف في البلاد.

ووفقا لمجلس الإحصاء الحكومي، بلغ التضخم 28.5 في ابريل/ نيسان الماضي و30.4 في المئة في مايو/ أيار.

يذكر أن السودان واجه أزمة اقتصادية منذ انفصال جنوب السودان في يوليو/ تموز من العام الماضي، حيث فقدت الحكومة السودانية بذلك ثلاثة أرباع انتاجها النفطي الذي صار من نصيب الدولة الجديدة.

المزيد حول هذه القصة