العراق: ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير بعقوبة الى 22 قتيلا

انفجار في بغداد (أرشيف) مصدر الصورة Reuters
Image caption تراجعت حدة الانفجارات في العراق عما كانت عليه من قبل

ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري الذي استهدف مجلس عزاء شيعي في بعقوبة شمالي بغداد، الى 22 قتيلا و50 مصابا.

وقال عقيد في شرطة بعقوبة الواقعة على بعد 60 كلم شمالي بغداد إن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا استهدف مجلس عزاء شيعي في منطقة الشفته وسط بعقوبة ما ادى الى مقتل 15 واصابة 40 اخرين".

ومن بين القتلى ضابط بالجيش، واربعة ضباط من الشرطة، وسبعة منتسبين في الشرطة والجيش، كما اوضح عقيد الشرطة في تصرحيات لوكالة فرانس برس.

وعقب الحادث، طوقت قوات من الشرطة والجيش موقع الهجوم، ومنعت الصحفيين من الاقتراب.

ويأتي هذا الهجوم في اطار سلسلة هجمات استهدفت زوارا شيعة وأماكن شيعية هذا الشهر واسفرت الى مقتل أكثر من 130 شخصا، مما يثير المخاوف من استفحال العنف الطائفي.

المزيد حول هذه القصة