ارتفاع عدد القتلى الى 7 في الغارات الاسرائيلية على غزة خلال 48 ساعة

غزة،غارة، اسرائيل مصدر الصورة AFP
Image caption تواصلت الغارات الاسرائيلية وواصلت الفصائل الفلسطينية إطلاق صواريخها على البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع

قالت مصادر طبية فلسطينية أن طفلة تبلغ من العمرين عامين قتلت واصيب شقيقها بجراح، في قصف أسرائيلي على منزل في حي الزيتون جنوبي مدينة غزة، ليرتفع بذلك عدد القتلى الفلسطيني إلى سبعة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقال أطباء إن الطفلة وتدعى هديل الحداد لقيت مصرعها جراء أصابتها بشظايا صاروخ أطلقته طائرة إسرائيلية قرب منزلها، شرق حي الزيتون.

واشار مراسل بي بي سي في غزة الى ان الجيش الإسرائيلي نفى مسؤوليته عن الانفجار الذي أودى بحياة الطفلة هديل الحداد، مرجحا أن يكون الحادث داخليا.

ونقل مراسلنا عن مواطن فلسطيني يدعى جمعة البنا يقطن في المنزل المجاور لعائلة الطفلة الحداد، قوله " أنا الذي أسعفتها كنت واقفا قرب النافذة ورايتها تلعب مع شقيقها أمام المنزل وفجأة ثار غبار وسمعت دوي الانفجار الكبير، وهرعت إلى الشارع فوجدتها وقد فارقت الحياة لم أسمع أصوات الطائرات ولكن يبدو أنه صاروخ كل شيء كان هادئا وفجأة تغير كل شيء".

واضاف في اجابة عن سؤال المراسل هل يمكن أن يكون صاروخا فلسطينيا "ممكن ولكن أنا رأيت انفجار وغبار وهديل مقتولة".

بينما تؤكد المصادر الرسمية الأمنية والطبية في حكومة حماس على أن الطفلة قتلت بشظايا صاروخ أطلقته طائرة إسرائيلية.

وافاد مراسل بي بي سي في قطاع غزة في وقت سابق، بأن ناشطين فلسطينيين اثنين اصيبا بجراح متفاوتة، في غارة جوية اسرائيلية استهدفت بعد ظهر الثلاثاء، دراجة نارية كانت تقلهما عند مدخل بلدة دير البلح في وسط قطاع غزة.

غارات وصواريخ

وكانت مصادر طبية فلسطينية اكدت صباح اليوم مقتل فلسطينيين جراء غارة اسرائيلية على قطاع غزة.

وقال الناطق باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ ادهم ابو سلمى انه لم يتم التعرف على هوية القتيلين وليس من الواضح ان كانا مدنيين او ناشطين.

من جهته، قال ناطق عسكري اسرائيلي الثلاثاء ان الطائرات الحربية الاسرائيلية "ضربت اهدافا محددة في القطاع رداً على اطلاق صواريخ استهدفت جنوب اسرائيل".

ويرتفع بذلك عدد القتلى من الفلسطينيين منذ يوم أمس إلى سبعة اضافة الى اسرائيلي واحد.

في هذه الأثناء واصلت الفصائل الفلسطينية إطلاق صواريخها على البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع، في أعلنت كتائب القسام التابعه لحركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق 16 صاروخا على مواقع واهداف إسرائيلية كرد على الغارات الإسرائيلية المتواصلة على القطاع.

واوضحت الكتائب أنها قصفت ظهر الثلاثاء بعشرة صواريخ من نوع غراد منطقة ريعيم الاسرائيلية في منطقة النقب الغربي جنوبي اسرائيل.

وكانت كتائب القسام، قد اعلنت صباح الثلاثاء اطلاق اربعة صواريخ من طراز 107 على قاعدة زيكيم العسكرية الاسرائيلية القريبة من حدود غزة، كرد ، كما قالت، على الغارات الاسرائيلية التي ادت الى مقتل ستة فلسطينيين في قطاع غزة، منذ أمس الاثنين.

وفي تطور اخر ظهر شريط مصور على موقع يوتيوب يعلن عن تبني مجموعة تطلق على نفسها اسم مجلس شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس، لعملية اطلاق النار على الحدود المصرية مع اسرائيل، ما أدى الى مقتل اسرائيلي واحد، أمس الاثنين.

واطلقت المجموعة على الهجوم اسم "غزوة النصرة للأقصى والأسرى"، كما اعلنت عن هوية منفذي العملية، وهما ابو صلاح المصري، من مدينة مرسى مطروح المصرية، ابو حذيفة (الهذلي) من جزيرة محمد (السعودية)كما افاد الشريط المصور الذي لم يتم التأكد من صحته من جهة مستقلة.

المزيد حول هذه القصة