مقتل اربعة فلسطينيين في غارات إسرائيلية على بيت حانون وكتائب القسام تتوعد بالرد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

توعدت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، بالرد على مقتل أفلسطينيين في غارات جوية إسرائيلية على بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وكان مصدر في مستشفى كمال عدوان في بيت حانون قال ان "شهيدين سقطا في غارة استهدفت مجموعة من المواطنين في شارع السكة في بلدة بيت حانون"

كما اشار الى "وقوع ثلاث اصابات على الاقل في الغارة نفسها".

وهذه هي الغارة الثانية التي تستهدف البلدة نفسها الاثنين، حيث قتل في وقت سابق ناشطان في حركة الجهاد الاسلامي بعد ان استهدفتهما غارة جوية بينما كانا على متن دراجة نارية في بيت حانون.

وبحسب شهود عيان، فإن عددا من الآليات العسكرية الإسرائيلية توغلت لمسافة محدودة على أطراف البلدة، بمرافقة جرافات عسكرية ضخمة، قامت بعمليات تمشيط في المنطقة، قبل أن تطلق دبابة إسرائيلية قذيفة في اتجاه مجموعة فلسطينية، تبين لاحقا أن القتيلين كانا يستقلان دراجة نارية، لحظة استهدافهما.

وقال مسعفون في مشفى بيت حانون الحكومي، إن جثتين متفحمتين وصلتا إلى المشفى.

وقالت مصادر محلية من سكان المنطقة، إن القتيلين هما إسماعيل أبو عودة، ومحمد شبات، وإنهما أعضاء في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

وقال الجيش الاسرائيلي إنه استهدف مجموعة "مسؤولة عن اطلاق النار أخيرا" قرب السياج الحدودي.

واصدرت كتائب عز الدين القسام بيانا صحفيا في ساعة مبكرة من فجر الثلاثاء توعدت فيه بالرد على الهجمات.

وجاء في البيان "نؤكد لشعبنا الفلسطيني أن كتائب القسام وفصائل المقاومة ستدافع عن قطاعنا الحبيب وعن أبنائه ومجاهديه ولن نسمح ان تمر هذه الجرائم مرور الكرام وسيدفع العدو ثمنها".

وتزايدت الحوادث في الايام الاخيرة على الحدود بين اسرائيل وقطاع غزة وعلى الحدود مع مصر.

وتاتي الغارتان بعد ساعات من تسلل مجموعة مسلحة من مصر الى اسرائيل ما اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص هم اثنان من المسلحين وعامل اسرائيلي.

المزيد حول هذه القصة