مصر: استمرار المظاهرات في التحرير ولجنة الرئاسة تواصل فحص الطعون

مظاهرات مصر مصدر الصورة AFP
Image caption شارك انصار الإخوان بكثافة في المظاهرات

تواصلت يوم الخميس المظاهرات في ميدان التحرير بوسط القاهرة لليوم الثالث على التوالي احتجاجا على الإعلان الدستوري المكمل.

وطالب المتظاهرون المجلس العسكري بتسليم السلطة إلى الرئيس المنتخب.كما انطلقت مسيرات عدة من قلب الميدان طافت الشوارع المؤدية إلى ميدان التحرير ومنطقة وسط البلد.

وشارك عدد كبير من انصار المرشح محمد مرسي في هذه المظاهرات.

وتواصل حملتا المرشحين في انتخابات الرئاسة محمد مرسي وأحمد شفيق التأكيد على فوز مرشحها في الانتخابات.

وتقول اللجنة العليا للإنتخابات إن قرارها إرجاء الإعلان عن النتائج النهائية هو لإفساح المجال أمامها للنظر في الطعون المقدمة من الطرفين.

وأكد المستشار عمر سلامة، عضو الأمانة العامة بلجنة انتخابات الرئاسة في مصر، أن اللجنة أرسلت إلى المحاكم الابتدائية لطلب، بعض الأوراق الرسمية "الأحراز" الخاصة بجولة الإعادة للانتخابات الرئاسية في عدد من المحافظات".

ويأتي ذلك في ضوء عملية فحص الطعون المقدمة إلى اللجنة من المرشحين، وما تضمنته من وقائع.

و قال المستشار سلامة، في تصريح صحفي نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية إن اللجنة لم تحدد بعد موعدا نهائيا لإعلان النتيجة في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية، وما تم في الطعون التي قدمت إلى اللجنة من المرشحين محمد مرسي وأحمد شفيق، وذلك نظرا لاستمرار عملية فحصها من جانب اللجنة وعدم الفصل فيها حتى الآن.

وأضاف "الأحراز التي أرسلت اللجنة في طلبها، تتضمن كافة الأوراق الانتخابية باللجان العامة والفرعية في كل محافظة من المحافظات التي وردت من الوقائع المتعلقة بها في صحف الطعن المقدمة من المرشحين".

وأشار إلى أن عملية فحص الطعون تجري بالتوازي مع عملية احتساب أصوات الناخبين وتجميعها وصولا للأعداد الختامية لأصوات الناخبين التي حصل عليها كل مرشح في جولة الإعادة.

في غضون ذلك يزور وفد من الأحزاب السياسية في مصر واشنطن لبحث تطورات المرحلة الانتقالية مع مسؤولين وبرلمانيين أمريكيين.

يأتى ذلك فيما قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كيلنتون ان هناك الكثير امام مصر لتحققه مؤكدة ان اهم ما تحتاجه مصر الان هو وفاء الجيش بتعهداته.

المزيد حول هذه القصة