الجيش الإسرائيلي: استمرار إطلاق الصواريخ على إسرائيل برغم الهدنة

غزة مصدر الصورة x
Image caption ثمانية فلسطينيين قتلوا في غارات جوية إسرائيلية على غزة

قال الجيش الإسرائيلي إن فلسطينيين مسلحين أطلقوا الخميس صواريخ من غزة على جنوب إسرائيل لليوم الرابع على التوالي، على الرغم من إعلان حماس موافقتها على هدنة مع إسرائيل.

فقد ضربت سبعة صواريخ جنوب إسرائيل بعد منتصف الليل، دون أن تخلف إصابات.

وقال مصدر عسكري إن نظام القبة الحديدة الدفاعي المضاد للصواريخ اعترض صاروخا آخر.

ويأتي الهجوم الأخير بعد ثلاثة أيام من أعمال العنف بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، قتل فيها ثمانية فلسطينيين في غارات جوية إسرائيلية، بينما أطلق الفلسطينيون عدة صواريخ على إسرائيل، ضربت نقطة شرطة على الحدود، وأصيب بسببها أربعة بجروح.

وقال المتحدث العسكري إنه منذ بداية الأسبوع أطلق 129 قذيفة من غزة على جنوب إسرائيل.

وكانت كتائب عزالدين القسام، وهي الجناح العسكري لحركة حماس التي تحكم غزة قد قالت الأربعاء إنها وافقت على وقف لإطلاق النار مع إسرائيل بوساطة مصرية.

وجاء في بيان لها "استجابة لجهود مصرية تسعى لوقف العدوان على شعبنا، فإننا في ألوية القسام، وجميع فصائل المقاومة الأخرى نعلن التزامنا بوقف هذه الجولة من المواجهة، طالما التزمت إسرائيل بوقف جرائمها".

وفي وقت لاحق، افاد مسعفون فلسطينيون بمقتل عنصرين من كتائب القسام وجرح عدد آخر بجراح في انهيار نفق في موقع تابع لحماس في شمال قطاع غزة، كان تعرض للقصف من قبل الجيش الإسرائيلي أمس الأربعاء.

وقال المسعفون إن القتيلين هما ثائر البيك ومحمد الخالدي، في حين أشارت مصادر أخرى أن هناك قتيلا ثالثا، ويجري التحقق من هذه التقارير.

وكانت مواقع إعلامية تابعة لحماس، قد أكدت في البداية أن القتلين سقطا جراء قصف إسرائيلي على موقع، الآ أن النقيب أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أكد لبي بي سي أن الجيش الإسرائيلي لم ينفذ أي غارات على غزة منذ الليلة الماضية، مرجحا أن يكون الحادث داخليا.

المزيد حول هذه القصة