فرنسا تدعو الجيش السوري للانشقاق الجماعي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

دعت وزارة الخارجية الفرنسية الجيش وقوات الأمن السورية إلى الانشقاق الجماعي، على إثر فرار طيار سوري بطائرته إلى الأردن.

وجاء في البيان الصادر عن الوزارة "فرار الطيار يوم أمس يدفعنا لدعوة أفراد الجيش وقوى الأمن إلى الاستمرار بالانشقاق والامتناع عن تنفيذ أوامر النظام الإجرامي".

من ناحية أخرى قال ناشطون من المعارضة السورية إن قوات الجيش فتحت نيران الأسلحة الثقيلة على متظاهرين كانوا يرددون شعارات مناهضة للرئيس بشار الأسد في مدينة حلب.

وكان المتظاهرون متجهين إلى ساحة سعدالله الجابري في وسط المدينة حين فتحت أربع مدرعات النار عليهم، حسب ما قال ناشطون لوكالة أنباء رويترز.

من ناحيتها قالت وكالة الأنباء الرسمية السورية إن "إرهابيين قتلوا 25 شخصا في قرية دارة عزة في محافظة حلب وقاموا بتقطيع أوصالهم".

ونسبت الوكالة الى مصادر القول إن الضحايا اختطفوا من منازلهم في دارة عزة.

وكان ناشطون قد قالوا إن 26 شخصا من المؤيدين للحكومة قد قتلوا بإطلاق النار عليهم.

في هذه الأثناء قالت الأمم المتحدة إن 1.5 مليون شخص بحاجة الى مساعدات إنسانية في سوريا.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة إن المزيد من المواطنين السوريين ينزحون عن أماكن سكناهم بسبب القتال الذي يدور بين قوى الأمن والمسلحين.

مصدر الصورة NA
Image caption تقول المعارضة إن أعمال العنف في سوريا أوقعت 15 ألف قتيل

"مواطنون"

وظهر في فيديو وضع على الانترنت عن قتلى دارة عزة أجساد ما لا يقل عن عشرة لاشخاص مكومة فوق بعضها البعض، وكان اثنان من القتلى يرتدون زيا رسميا.

وقال صوت المعلق على الفيديو ان الجثث تعود "لشبيحة".

أما وكالة الأنباء الرسمية السورية فلم تحدد إن كان القتلى هم من مؤيدي النظام بل اكتفت بوصفهم "بالمواطنين".

وتطلق وسائل الإعلام الرسمية السورية صفة "الإرهابيين" على المسلحين الذين يقاومون نظام الأسد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن ما لا يقل عن 26 من "مؤيدي النظام الذين يعتقد أنهم من المسلحين" قد قتلوا.

واضاف المرصد أن المنطقة تعرضت لقصف عنيف من القوات الحكومية على مدى أسابيع في محاولة لاستعادة المناطق الواقعة تحت سيطرة المسلحين.

وقالت لجنة التنسيق المحلية إن طائرات مروحية تطلق نيران الرشاشات على "أي شيء يتحرك".

وقال المرصد ايضا إن أربعة من كبار ضباط الجيش قد انشقوا وعرض شريط فيديو قال ان فيه إعلانهم الانضمام الى المعارضة.

المزيد حول هذه القصة