اتهامات للمعارضة السورية بارتكاب "مجزرة" في ريف حلب

مصدر الصورة AFP
Image caption الحكومة السورية تتهم "جماعات إرهابية" بتنفيذ مجازر بحق المدنيين السوريين

قال التلفزيون السوري إنه تم العثور يوم الجمعة على جثث 25 رجلاً على الاقل قتلوا بأيدي "مجموعات إرهابية مسلحة."

وقدر المرصد السوري لحقوق الانسان عدد القتلى بما يصل الى 26 وذكر انه يعتقد أن القتلى من "الشبيحة"، وهي ميليشيا موالية للرئيس السوري بشار الأسد ، اتهمتها المعارضة بالقيام بعدد من عمليات القتل الجماعي.

وقال التلفزيون السوري ان "مجموعات ارهابية مسلحة ارتكبت مذبحة" وحشية ضد 25 مواطنا في قرية دارة عزة.

وبث المرصد السوري تسجيل فيديو يظهر رجالا تغطيهم الدماء على جانب احد الطرق. وكان عدد منهم يرتدي زيا عسكريا بينما كان آخرون يرتدون ملابس مدنية.

وقال صوت في تسجيل الفيديو دون ان تظهر صورته إن الرجال من "شبيحة النظام"

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان قد قال إن الموالين للرئيس السوري قُتلوا في كمين نصبه مجهولون لسيارات كانت تقلهم في ريف حلب الغربي.

من جانبها قالت وكالة الانباء السورية الرسمية نقلاً عن مصادر رسمية في محافظة حلب إن "المجموعات الارهابية المسلحة خطفت عددا من المواطنين وارتكبت مجزرة بحقهم في دارة عزة في ريف حلب ومثلت بجثثهم ونكلت بها".

واوضحت المصادر أن "المجموعات الارهابية قتلت المواطنين بالرصاص"، وعدد القتلى تجاوز 25 شخصاً "فيما لا يزال مصير باقي المخطوفين مجهولا".

المزيد حول هذه القصة