سوريا: الرئيس التركي يقول ان الطائرة التركية قد تكون دخلت الأجواء السورية صدفة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عقب إعلان سوريا اسقاطها طائرة تركية قال الرئيس التركي عبدالله غول إن أنقرة أجرت اتصالات هاتفية مع دمشق، ,وأضاف أن السلطات التركية ستحقق فيما إذا كانت الطائرة قد أسقطت في الأجواء التركية أو السورية.

وقال إنه شيء روتيني أن تعبر طائرات تسير بسرعة كبيرة حدود دولة أخرى، وان ما حصل لم يكن بسوء نية، وان تركيا ستعمل ما يتوجب عمله ردا على إسقاطالطأئرة، وإنه لا يمكن تجاهل الموضوع.

وأقرت سوريا بإسقاط طائرة مقاتلة تركية "بعد اختراقها المجال الجوي السوري" وذلك حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا.

ونقلت الوكالة عن متحدث عسكري قوله " اخترق مجالنا الجوي فوق مياهنا الإقليمية من اتجاه الغرب هدف جوي مجهول الهوية على ارتفاع منخفض جدا وبسرعة عالية فتصدت له وسائط دفاعنا الجوي بالمدفعية المضادة للطائرات، وعلى مسافة كيلو مترا واحدا من الشاطىء أصابته إصابة مباشرة واشتعلت فيه النيران وسقط في البحر غرب قرية أم الطيور بمحافظة اللاذقية التي تقع في مياهنا الإقليمية على بعد 10 كيلومترات من الشاطىء".

مصدر الصورة s
Image caption تركيا قالت إنها سترد بحسم فور الكشف عن ملابسات الحادث بصورة كاملة

وأضاف المتحدث أنه "تبين لاحقا أن الهدف الجوي كان طائرة عسكرية تركية دخلت مجالنا الجوي وتم التعامل معها وفق القوانين المتبعة في مثل هذه الحالات".

وجاء الرد السوري في أعقاب إعلان تركيا أن طائرتها المقاتلة التي فقدت الجمعة أسقطت بنيران القوات السورية.

وذكر بيان صادر عن مكتب اردوغان أنه " بعد تقييم معطيات جمعتها المؤسسات المعنية ومعلومات تم الحصول عليها في اطار اعمال البحث والانقاذ اتضح لنا ان سوريا قامت باسقاط طائرتنا".

من جهته قال الرئيس التركي عبدالله غول إن أنقرة أجرت اتصالات هاتفية مع دمشق، ,وأضاف أن السلطات التركية ستحقق فيما إذا كانت الطائرة قد أسقطت في الأجواء التركية أو السورية.

وقال إنه شيء روتيني أن تعبر طائرات تسير بسرعة كبيرة حدود دولة أخرى، وان ما حصل لم يكن بسوء نية، وان تركيا ستعمل ما يتوجب عمله ردا على إسقاطالطأئرة، وإنه لا يمكن تجاهل الموضوع.

طائرة مفقودة

وأضاف البيان أنه في الوقت الحالي عمليات البحث لا تزال جارية عن طياري المقاتلة وتقوم بها قوات خفر السواحل التركية بمشاركة القوات السورية وبعد اتضاح الحقائق كاملة ستتخذ تركيا ردا حاسما على إسقاط الطائرة.

وكان اردوغان قد صرح في وقت سابق بأنه ليس لديه معلومات رسمية مؤكدة تؤكد أن المقاتلة التركية اسقطت بنيران سورية.

وأوضح ارودغان في مؤتمر صحفي بأنقرة فور عودته قادما من البرازيل أنه "لا توجد أنباء عن طياري المقاتلة وهي من طراز إف 4".

وأشار إلى أن " هناك اربع فرقاطات ومروحيات وكذلك فرقاطات سورية تقوم بالبحث عن الطيارين في المياه السورية والتركية بالبحر المتوسط".

وكانت تركيا قد اعلنت أنها فقدت الاتصال بواحدة من طائراتها المقاتلة حينما كانت تحلق في أجواء البحر المتوسط، وذكرت احدى القنوات التلفزيونية أن المقاتلة التابعة لسلاح الجو التركي سقطت في المياه الإقليمية السورية.

وأفاد مراسلنا في تركيا عبد الناصر سنغي بأن الجيش التركي اعلن في بيان اعلامي أن مقاتلة من طراز إف 4 تابعة للجيش التركي اقلعت من قاعدة عسكرية بمدينة مالاطيا وفقد الاتصال بها اثناء تحليقها جنوب غربي محافظة هاتاي الواقعة في جنوب تركيا بالقرب من الحدود مع سوريا.

كما نقل مراسلنا في دمشق عساف عبود نقلا عن شهود عيان في اللاذقية ان مضادات جوية سورية اسقطت طائرة قرب منطقة كسب على الحدود السورية التركية، قرب منطقة رأس البسيط.

يشار إلى ان العلاقات التركية السورية تشهد توترا منذ اندلاع الانتفاضة ضد نظام حكم الرئيس السوري بشار الأسد في مارس/آذار 2011.

ويقيم في تركيا نحو 32 ألف لاجئ سوري وفق تقديرات مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة