اتفاق جديد للتهدئة بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية برعاية مصرية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

علمت بي بي سي أنه تم التوصل إلى اتفاق جديد برعاية مصرية على بدء فترة تهدئة جديدة بين الفصائل الفلسطينية واسرائيل منذ منتصف ليلة السبت.

ونقل مراسل بي بي سي في قطاع غزة شهدي الكاشف عن أيمن طه القيادي في حماس أن الفصائل الفلسطينية ستلتزم بالهدنة طالما التزمت بها اسرائيل.

ويأتي الإعلان عن هذا الاتفاق بعد ورود تسريبات عن إتصالات مصرية مع الجانبين في محاولة للتوصل إلى تهدئة.

وكانت مصادر رسمية أكدت لبي بي سي في وقت سابق إن جهاز المخابرات العامة المصري استأنف اتصالاته مع الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي بعد انهيار التهدئة التي تم التوصل اليها فجر الخميس، لكنها لم تصمد سوى ليوم واحد.

39 صاروخا

في هذه الاثناء أكد متحدث باسم الجيش الاسرائيلي إطلاق 39 صاروخا باتجاه الأراضي الاسرائيلية.

وقال المتحدث إن خمسة من هذه الصواريخ تم اعتراضها من قبل قوات الدفاع الجوي الإسرائيلية، بينما سقطت 16 منها في البحر أو داخل قطاع غزة.

من جانبه، حمل سامي ابو زهري المتحدث باسم حركة حماس -في تصريحات نشرت على موقع صحيفة الرسالة التابعة للحركة على شبكة الانترنت- اسرائيل "المسؤولية الكاملة عن حالة التصعيد المستمرة في قطاع غزة".

وأكد أن "من حق الفلسطينيين الدفاع عن انفسهم"، مضيفا أن "اسرائيل تستغل الصمت العربي وتفسره بشكل خاطئ وتستثمره لصالح استمرار عدوانها ضد شعبنا".

كما دعا صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، روسيا وفرنسا وبريطانيا للاستمرار في بذل الجهود بهدف تثبيت تهدئة مُتبادلة ومتزامنة وشاملة في قطاع غزة.

تهديد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وكانت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، هددت بالرد على الغارات الاسرائيلية على غزة مشددة على انه لا يمكن السكوت على "جرائم" اسرائيل، حسب تعبيرها.

وذكر بيان الكتائب إن ردها سيكون بالشكل المناسب وبالطريقة التي تراها مناسبة.

يذكر أن عدد القتلى الفلسطينيين في الغارات على قطاع غزة يوم السبت ارتفع إلى ثلاثة، فقد قتل فلسطيني في غارة استهدفت دراجة نارية في حي النصر غربي مدينة غزة.

وأفاد مصدر طبي فلسطيني أن شابا فلسطينيا قتل في غارة على بلدة جباليا شمالي القطاع.

واكد شهود عيان ان طائرة استطلاع اسرائيلية اطلقت صاروخا أسفر عن مقتل خالد ناصر البرعي (25 عاما) في منطقة تل قليبو شرقي جباليا.

مقتل طفل

وكانت مصادر طبية فلسطينية قالت لبي بي سي إن طفلا في السادسة من العمر قتل وأصيب آخرون في قصف إسرائيلي استهدف ملعبا لكرة قدم شر ق مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

واكدت مصادر في شرطة حكومة حماس مقتل طفل في قصف استهدف حقلا زراعيا في بلدة خزاعة الزراعية جنوبي قطاع غزة.

كما سقطت قذيفة في موقف لسيارات الاجرة، في وسط مدينة غزة، لكنها لم تنفجر.

ورجح الجيش الاسرائيلي، ان يكون الطفل قد قتل بصاروخ فلسطيني ضل طريقه بعد ان اطلق باتجاه اسرائيل.