دمشق تقول ان اسقاط الطائرة التركية حادث عرضي وانقرة تحقق

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وصف مسؤول سوري اسقاط السوريين لطائرة تركية يقولون انها اخترقت مجالهم الجوي، بأنه حادث عرضي وليس عملا عدوانيا ضد دولة مجاورة.

وقال الناطق باسم الخارجية السورية جهاد مقدسي متحدثا لمحطة تلفزيونية تركية السبت ان سوريا قد مارست "حقها السيادي" ضد طائرة "مجهولة" اخترقت المجال الجوي السوري.

واضاف مقدسي للقناة التركية ان سوريا لم تدرك ان الطائرة كانت تركية وليس لديها "اي نية عدوانية ضد تركيا".

وقد اعلن كل من تركيا وسوريا ان قواتهما البحرية تقوم بجهود مشتركة في البحث طاقم الطائرة التركية التي سقطت في البحر الابيض المتوسط وعن بقايا حطامها.

"شيء روتيني"

وكان الرئيس التركي عبدالله غول قال عقب إعلان سوريا اسقاطها طائرة تركية إن أنقرة أجرت اتصالات هاتفية مع دمشق، وانها ستحقق فيما إذا كانت الطائرة قد أسقطت في الأجواء التركية أو السورية.

واضاف انه " لا يمكن التغطية على امر كهذا ... وسيتخذ كل ما يتعين فعله".

وقال غول إنه شيء روتيني أن تعبر طائرات تسير بسرعة كبيرة حدود دولة أخرى، وان ما حصل لم يكن بسوء نية،مؤكدا ان هذه الامور تحصل بسبب سرعة الطائرات وليست متعمدة.

ونقل التلفزيون التركي عن نائب رئيس الوزراء التركي بولند ارينج قوله "علينا الحفاظ على الهدوء، والا نسمح لانفسنا بالانجرار الى تصريحات ومواقف استفزازية".

واوضح ان الطائرة ال اف-4 التركية "كانت تقوم بمهمة استطلاع وتدريب" ولم تكن مجهزة بسلاح، معربا عن امله في ان تتضح ملابسات هذا الحادث في اسرع وقت

وعقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان السبت اجتماعا مع وزير الخارجية احمد داود اوغلو الذي اجرى سلسلة لقاءات ايضا غداة اجتماع ازمة في انقرة.

وجاء في بيان لمكتب اردوغان الاعلامي مساء الجمعة أنه " بعد تقييم معطيات جمعتها المؤسسات المعنية ومعلومات تم الحصول عليها في اطار اعمال البحث والانقاذ اتضح لنا ان سوريا قامت باسقاط طائرتنا".

واضاف البيان "ستعلن تركيا موقفها النهائي وستكون حازمة في اتخاذ التدابير الواجبة بعد الكشف عن كل ملابسات الحادث".

مصدر الصورة s
Image caption تركيا قالت إنها سترد بحسم فور الكشف عن ملابسات الحادث بصورة كاملة

وأكد البيان أنه في الوقت الحالي عمليات البحث لا تزال جارية عن طياري المقاتلة وتقوم بها قوات خفر السواحل التركية بمشاركة القوات السورية وبعد اتضاح الحقائق كاملة ستتخذ تركيا ردا حاسما على إسقاط الطائرة.

اقرار سوري

وقد أقرت سوريا بإسقاط طائرة مقاتلة تركية "بعد اختراقها المجال الجوي السوري" وذلك حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا.

ونقلت الوكالة عن متحدث عسكري قوله " اخترق مجالنا الجوي فوق مياهنا الإقليمية من اتجاه الغرب هدف جوي مجهول الهوية على ارتفاع منخفض جدا وبسرعة عالية فتصدت له وسائط دفاعنا الجوي بالمدفعية المضادة للطائرات، وعلى مسافة كيلو مترا واحدا من الشاطىء أصابته إصابة مباشرة واشتعلت فيه النيران وسقط في البحر غرب قرية أم الطيور بمحافظة اللاذقية التي تقع في مياهنا الإقليمية على بعد 10 كيلومترات من الشاطىء".

وأضاف المتحدث أنه "تبين لاحقا أن الهدف الجوي كان طائرة عسكرية تركية دخلت مجالنا الجوي وتم التعامل معها وفق القوانين المتبعة في مثل هذه الحالات".

وجاء الرد السوري في أعقاب إعلان تركيا أن طائرتها المقاتلة التي فقدت الجمعة أسقطت بنيران القوات السورية.

يشار إلى ان العلاقات التركية السورية تشهد توترا منذ اندلاع الانتفاضة ضد نظام حكم الرئيس السوري بشار الأسد في مارس/آذار 2011.

ويقيم في تركيا نحو 32 ألف لاجئ سوري وفق تقديرات مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة