واشنطن تتعهد بالعمل مع أنقرة "لمحاسبة سوريا" على إسقاط الطائرة التركية

سوريا وتركيا
Image caption آلاف السوريين فروا إلى تركيا هربا من القتال في سوريا.

تعهدت الولايات المتحدة بالتعاون مع تركيا على ما وصفته بـ"محاسبة سوريا" بعد حادث إسقاط المقاتلة التركية.

وقال جاي كارني، المتحدث باسم البيت الابيض مساء الإثنين، إن الولايات المتحدة تتضامن مع تركيا وهي تحقق في حادث اسقاط الطائرة الذي وقع يوم الجمعة وتحدد ردها.

ويعتقد المسؤولون الأمريكيون إن إسقاط سوريا للطائرة كان متعمدا.

غير أن كارني لم يحدد طبيعة الرد المتوقع على الحادث ، الذي ادى الى زيادة التوتر بين تركيا وسوريا.

واضاف في تصريحات على متن طائرة الرئيس باراك اوباما في طريقه الى نيوهامبشير "سنعمل مع تركيا وشركائنا الاخرين على محاسبة نظام الاسد."

من جانبها، أبلغت تركيا مجلس الأمن الدولي بأن إسقاط سوريا الطائرة الحربية التركية تهديد للسلم.

وكانت الحكومة التركية قد أعلنت في وقت سابق إنها لا تنوي خوض حرب مع سوريا بسبب إسقاط طائراتها.

ووصفت الحكومة السورية اسقاط الطائرة بأنه دفاع عن النفس وحذرت تركيا وحلفاءها في حلف شمال الاطلسي" ناتو" من أي اجراءات انتقامية.

وقال كارني "نحن على اتصال وثيق مع المسؤولين الاتراك وهم يحققون".

ومن المقرر أن يعقد حلف "الناتو" اجتماعا بطلب من تركيا الثلاثاء لبحث الرد على سوريا.

وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون قد قالت الاحد إن اسقاط الطائرة بأنه عمل "وقح وغير مقبول".

من ناحية أخرى ، قال مسؤولون في وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) الاثنين انهم يعتقدون ان اسقاط الطائرة كان متعمدا.

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي "لا نعرف تفاصيل وآليات عملية اتخاذ القرار التي أدت الى اسقاط هذه الطائرة. الحقيقة هي أنها اسقطت. ونحن نعتقد ان ذلك كان عملا متعمدا."

واضاف المتحدث "ينبغي ان يحاسب النظام السوري عليه." وقال"هذا يبين من جديد عدم شرعية نظام الاسد وما يفعله كما انه يبعث على اشد القلق."

المزيد حول هذه القصة