جدل حول مكان أداء الرئيس الجديد لليمين الدستورية

محمد مرسي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يقول خبراء قانونيون إن أداء اليمين غير متربط بمهلة زمنية

تشهد الساحة السياسية في مصر الآن جدلا حول المكان الذي سيقوم رئيس الجمهورية المنتخب محمد مرسي بأداء اليمين الدستورية أمامه كرئيس شرعي للبلاد.

فمن الناحية القانونية، كان من المفترض أن يؤدي الرئيس اليمين الدستورية أمام البرلمان، وفقا للمادة 79 من الدستور، إلا أن قرار حل البرلمان في 14 من يونيو الجاري حال دون ذلك.

ووفقا للإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره المجلس العسكري في اليوم الثاني من جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة، يؤدي الرئيس الجديد اليمين الدستورية أمام المحكمة الدستورية العليا، وهو ما يحاول مرسي تجنبه حيث يرى حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين وعدد من الأحزاب والحركات السياسية في ذلك اعترافا من الرئيس بحل مجلس الشعب وبهذا الإعلان الدستوري المكمل.

ويواصل المتظاهرون والمعتصمون بميدان التحرير منذ أكثر من أسبوع رفضهم للإعلان الدستوري المكمل كما يرفضون حل البرلمان ويطالبون بتسليم السلطة بالكامل للرئيس المدني المنتخب محمد مرسي.

ويقول عدد من الخبراء القانونيين إن إصدار المجلس العسكري لإعلان دستوري مكمل أمر غير جائز من الناحية القانونية والدستورية وأن ذلك كان يستلزم استفتاءا شعبيا وليس مجرد إصدار من جانب المجلس العسكري، خاصة وأن هذا الإعلان المكمل جاء قبل أيام قليلة من وجود رئيس منتخب للبلاد.

ويقول محمد محسوب أستاذ القانون الدستوري وعميد كلية الحقوق بجامعة المنوفية لبي بي سي إن إشكالية أداء اليمين الدستورية يمكن التغلب عليها بأكثر من طريق.

ويضيف محسوب: " أعتقد أن الحل أن يؤدي الرئيس الجديد محمد مرسي اليمين الدستورية أمام هئية المحكمة الدستورية العليا داخل مجلس الشورى وبحضور أعضاء من مجلسي الشعب والشورى وشخصيات حزبية وسياسية وعامة للخروج من هذه المشكلة."

وقال محسوب إن التقارير الصحفية التي تتحدث عن أنه في حالة لم يؤد الرئيس المنتخب اليمين الدستورية أمام المحكمة الدستورية العليا يوم السبت سيكون من حق المجلس العسكري أن يعلن عن فراغ منصب رئيس الجمهورية غير صحيحة وأن هذه الخطوة غير متوقعة على الإطلاق.

وأشار إلى أنه لا توجد قوانين خاصة تحدد اليوم أو المدة الزمنية التي تفرض على الرئيس أن يقوم خلالها بأداء اليمين الدستورية أو يصبح بعدها المنصب شاغرا.

وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية إنها ستصدر اليوم الخميس بيانا حول آلية أداء الرئيس المنتخب محمد مرسي اليمين الدستورية.

تسريبات

في هذه الأثناء قالت مصادر عسكرية مطلعة، إن الدكتور محمد مرسي سيؤدي اليمين القانونية أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية العليا، صباح السبت، على أن تبدأ مراسم احتفالية كبيرة تقيمها القوات المسلحة للرئيس الجديد من أجل تسليم السلطة وفق ما تعهدت به على مدار الأشهر الماضية.

وذكرت المصادر، التى رفضت نشر أسمائها في تصريحات صحفية، أن بروفات الحفل بدأت بالفعل بمنطقة الهايكستب، وأوضحت أن المراسم سوف تشمل عرضاً عسكريا يشارك فيه رجال القوات المسلحة يتفقدهم الرئيس من خلال سيارة مكشوفة، ثم يتم عرض فيلم تسجيلي مطول عن "الدور الذي قامت به القوات المسلحة ورجالها على مدار العام ونصف الماضية.

وكانت مصادر بالحرية والعدالة قد أكدت لبي بي سي أن المشير طنطاوي ورئيس الوزراء كمال الجنوري فضلاً عن أحمد فهمي رئيس مجلس الشورى سيحضرون اليمين الدستورية.

المزيد حول هذه القصة