السودان: الأمم المتحدة تدعو إلى وقف "القمع" عشية جمعة "لحس الكوع"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

دعت الأمم المتحدة الخميس الحكومة السودانية إلى وقف قمع المتظاهرين وإطلاق سراح المعتقلين "فورا ومن دون شروط"، عشية استعداد المعارضة السودانية إلى التظاهر في ما سموه جمعة "لحس الكوع".

وحثت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السلطات السودانية على تجنب "القمع المشدد" تجاه المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ 13 يوما.

وكانت المظاهرات بدأت في 16 يونيو/ حزيران الجاري بشعارات منددة بالسياسات التقشفية التي اعلنتها الحكومة السودانية، لكن شعاراتها تحولت فيما بعد إلى المطالبة بإسقاط النظام.

وقالت بيلاي، في بيان صادر عنها الخميس، إن "الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والذخيرة الحية وأساليب القمع الأخرى لن تمثل حلا للمظالم والاحباط الذي يعاني منه الناس".

وتقول جماعات حقوقية إن العشرات من المتظاهرين قد اعتقلوا منذ بداية موجة المظاهرات الأخيرة.

مصدر الصورة bbc
Image caption انطلقت المظاهرات في 16 يونيو الحالي

وتعد تصريحات بيلاي الأحدث في سلسلة من الإدانات الدولية لتعامل الحكومة السودانية مع المظاهرات.

إدانات دولية

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية الأربعاء إن "اعتقال المتظاهرين وسوء معاملتهم" لن يحل مشكلات السودان الاقتصادية والسياسية.

كما طالب الوزير البريطاني للشؤون الافريقية هنري بلينغام الثلاثاء "بالافراج عن الذين اعتقلوا بينما كانوا يشاركون في تظاهرات سلمية".

وعلى صعيد متصل، دعت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات السودانية إلى "وقف قمع المظاهرات السلمية والإفراج عن الاشخاص المعتقلين"، والسماح لوسائل الإعلام "بتغطية الأحداث بحرية".

وأضافت هيومان رايتس، في بيان، "بينما أفرج عن معظم الاشخاص الموقوفين بعد ساعات او ايام، تقول مجموعات سودانية متابعة للوضع إن حوالي 100 شخص لا يزالون قيد الاعتقال".

في هذه الاثناء، نظم أكثر من 100 محام وقفة احتجاجية مطالبين بحرية التعبير.

ووقف المحامون بزيهم الأسود الرسمي خارج مبنى محكمة في الخرطوم وهم يحملون لا فتات تقول "التظاهر حق دستوري".

وفي مدينة امدرمان القريبة من الخرطوم، وقف 40 محام في وقفة احتجاجية مشابهة.

"لحس الكوع"

وتأتي هذه الوقفات الاحتجاجية عشية استعداد المعارضة السودانية ومجموعات شبابية إلى مظاهرات معارضة للحكومة في جمعة سموها جمعة "لحس الكوع".

ويعد هذا التعبير "لحس الكوع" تعبيرا دارجا للدلالة على الأمر الذي يستحيل تحقيقه.

ودعا ناشطون سودانيون، على موقع حريات المعارض وعدد من المواقع السودانية الأخرى، إلى الخروج في هذه المظاهرات يوم الجمعة 29 يونيو/ حزيران أي قبل بوم واحد من الذكرى الـ23 لوصول الرئيس السوداني عمر البشير إلى السلطة.

يذكر أن البشير وصل إلى السلطة في 30 يونيو عام 1989 في انقلاب عسكري على حكومة رئيس الوزراء السابق المنتخب الصادق المهدي.

المزيد حول هذه القصة