وزير الداخلية يعلن ضبط شحنة كبيرة من الأسلحة والذخائر الثيقلة قادمة من ليبيا

مرسي ووزير الداخلية مصدر الصورة s
Image caption وزير الداخلية المصري قال إن شحنة الأسلحة كانت مهربة من ليبيا

أعلن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية المصري نجاح الوزارة في توجيه ما وصفه بـ"ضربة" تعد الأكبر في تاريخها ضد تجار الأسلحة في البلاد.

وقال اللواء إبراهيم في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة بوسط القاهرة أن " معلومات وردت لأجهزة الأمن مفادها إعتزام العناصر الاجرامية تهريب شحنة كبيرة من الأسلحة والذخائر الثقيلة القادمة من منطقة سرت بليبيا لتهريبها إلى داخل البلاد".

وأشار الوزير إلى أنه عثر على " 138 صاروخ غراد أرض أرض عابر للمدن ، و139 رأس صاروخ غراد مفجر، و28 بندقية آلية متنوعة "إف إن آلى"، و3 رشاشات متعدد حديثة الصنع، وبندقيتين خرطوش، و6976 طلقة مختلفة الأعيرة، و73 خزينة لأسلحة نارية متنوعة، وشريط طلقات متعدد لرشاش".

كما تم ضبط " 24 الف قرص من حبوب الترامادول المخدر، وهاتفين محمولين و1960 جنيها".

وأكد انه بعد الاستجواب المبدئي للمتهم الذي تم ضبطه "اعترف بأن هناك اثنين آخرين من المتهمين كانا على استعداد لنقل المضبوطات وتهريبها الى منطقة القنطرة، ومنها إلى سيناء أو فلسطين، مشيرا إلى أنه يجرى حاليا تعقب باقي المتهمين لمعرفة وجهة الأسلحة المضبوطة".

المزيد حول هذه القصة