مصر: احتشاد الآلاف في ميدان التحرير ومرسي يلقي كلمة أمام الجماهير

متظاهرون في التحرير مصدر الصورة s
Image caption من المقرر أن يلقي مرسي كلمة في التحرير

يتوافد الآلاف إلى ميدان التحرير بوسط العاصمة المصرية القاهرة للمشاركة في مظاهرة حاشدة أطلق عليها "مليونية تسليم السلطة" في الوقت الذي ينتظر المتظاهرون وصول الرئيس المنتخب محمد مرسي الذي من المقرر أن يلقي كلمة أمام الجماهير.

وكانت أكثر من 13 حركة وحزب أعلنت مشاركتها في المظاهرة "للتأكيد علي رفض الإعلان الدستوري المكمل ورفض قرار حل مجلس الشعب".

وأفادت تقارير بأن عناصر من رجال الحرس الجمهورى والمخابرات العامة بدأوا منذ الصباح الإجراءات الأمنية اللازمة لتأمين وصول مرسي إلى ميدان التحرير ليوجه كلمته للشعب المصرى.

من جانبها نفت جماعة الإخوان المسلمين ما تردد عن انسحابها من ميدان التحرير بعد إعلان فوز مرشحها محمد مرسي بمنصب الرئاسة، مؤكدة أنها مازالت مشاركة في الاعتصام والتواجد في ميدان التحرير، لاستكمال أهداف الثورة وتحقيق أهدافها وأبرزها رفض الإعلان المكمل ورفض حل البرلمان.

وأوضح الدكتور محمود حسين الأمين العام للجماعة في بيان صحفي أن "جماعة الإخوان" ستشارك مع القوى الثورية والأحزاب في مليونية تسليم السلطة بداية من الغد في ميدان التحرير.

اليمين الدستورية

في هذه الاثناء، دعا ما يسمي بمجلس أمناء الثورة المصرية الجماهير إلى المشاركة بقوة فى مليونية اليوم، وذلك للتأكيد على عدم شرعية نزع سلطات رئيس الجمهورية المنتخب.

وأعلن"مجلس أمناء الثورة" استمراره فى الاعتصام فى ميدان التحرير، حتى تتحقق كل مطالب الشعب موضحا أن الرئيس محمد مرسي سيؤدي اليمين الدستورية "الحقيقية" اليوم الجمعة بالميدان و"شكلياً" غداً بالمحكمة الدستورية العليا.

وكانت رئاسة الجمهورية قد أصدرت بيانا مساء الخميس، قالت فيه إن الرئيس مرسي، سيتوجه في الساعة الحادية عشر من صباح السبت 20 يونيو / حزيران لمقر المحكمة الدستورية العليا لأداء اليمين الدستورية امام المحكمة.

وأوضح بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، أن الدكتور محمد مرسي سيتوجه بعد أداء اليمين الدستورية إلى قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، ليلتقي مع القيادات الشعبية والتنفيذية والنقابية والحزبية للاحتفال بتنصيب أول رئيس منتخب لمصر ، بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير.

المزيد حول هذه القصة