لافروف يحذر من فرض نتيجة مسبقه بشأن سوريا قبيل بدء اجتماع جنيف

لافروف مصدر الصورة AFP
Image caption لافروف

قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إن هناك فرصة جيدة لايجاد أرضية مشتركة بخصوص الازمة السورية في المؤتمر الدولي لمجموعة العمل حول سوريا الذي سيعقد في وقت لاحق اليوم السبت في جنيف.

وحذر لافروف مما اسماه محاولات فرض نتيجة مسبقه على المؤتمر لأية عملية انتقال سياسي قد تحدث في سوريا.

جاء ذلك بعد لقاء عقده لافروف مع نظيرته الامريكية هيلاري كلينتون في مدينة سانت بترسبورغ الروسية ، بحثا فيه الوضع في سوريا والمقترح المقدم من الأمم المتحدة لتشكيل حكومة وحدة وطنية هناك.

يذكر أن نقطة الخلاف الرئيسية بين الدول الغربية وروسيا حول مقترح الأمم المتحده، تكمن في الدور المستقبلي للرئيس الاسد . حيث لا يرى الغرب أي دور مستقبلي للرئيس الأسد في سوريا ، فيما ترفض روسيا ذلك.

وكان الوسيط الدولي كوفي عنان قد اعرب عن تفاؤله الجمعة بأن تثمر المحادثات المقرر إجراؤها السبت في جنيف على مستوى الوزراء بشأن الأزمة السورية عن نتيجة مقبولة.

لكن المؤشرات الدبلوماسية التي ظهرت في وقت لاحق لم تكن ايجابية. وفشل مسؤولون كبار يعقدون محادثات تمهيدية في جنيف يوم الجمعة في تجاوز خلافاتهم بشأن خطة عنان للانتقال السياسي في سوريا.

اعمال عنف

قالت المعارضة السورية المسلحة ان طائرات الهليكوبتر الهجومية قصفت بلدة استراتيجية في شمال سوريا ليلا في حين زحفت الدبابات نحو مدينة حلب التجارية وإن ظلت الطائرات بعيدة عن مرمى نيران وسائل الدفاع الجوي التي نصبتها تركيا للتصدي لأي تحركات سورية قرب حدودها.

وقال عمر عبد الله الناشط المقيم في ادلب الذي يقوم بالتنسيق مع الجيش السوري الحر "بعد تلقي ضربات في المناطق الريفية المحيطة بحلب وادلب يعيد الجيش السوري تنظيم صفوفه ... وهناك تكهنات بأن تحاصر هذه القوات حلب ابتداء من اول يوليو."

وقالت مصادر المعارضة المسلحة في اقليم هاتاي التركي ان طائرات الهليكوبتر السورية هاجمت سراقب - البلدة الاستراتيجية في عمق محافظة ادلب - لكنها ظلت بعيدة عن المنطقة المحازية للحدود مع تركيا في المناطق الريفية لمحافظتي حلب وادلب.

وخرجت الجمعة مظاهرات معارضة في أنحاء مختلفة من سوريا، فيما اسفرت المواجهات بين القوات النظامية وقوات المعارضة وقصف قوات الامن للاحياء عن سقوط 43 قتيلاً.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مظاهرات خرجت بعد صلاة الجمعة في عدة مدن وبلدات وقرى في محافظات حلب وادلب ودرعا وحمص وريف دمشق واللاذقية ودير الزور طالبت باسقاط النظام ورحيل رئيسه بشار الاسد كما خرجت مظاهرات في عدة احياء بمدينتي حلب ودمشق.

المزيد حول هذه القصة