الجيش المصري يسلم مرسي السلطة رسميا في مراسم عسكرية، وطنطاوي يدعو لنسيان الماضي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سلم المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر رسميا السلطة للرئيس الجديد محمد مرسي. وأقيمت مراسم التسليم في مقر القيادة المركزية في العاصمة القاهرة.

وقد أدى المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والفريق سامي عنان رئيس أركان الجيش التحية العسكرية للرئيس الجديد عند وصوله إلى مقر الاحتفال العسكري لتسليم المراسم.

وعبر مرسي عن "التقدير البالغ" لهذه التحية" التي وصفها بأنها" نموذج يقدم للعالم على تماسك كل فئات الشعب المصري."

وقبل أن يلقى كلمته الرسمية في مراسم التسليم، وجه المشير طنطاوي الشكر إلى مرسي على إشادته البالغة بالقوات المسلحة.

وقال طنطاوي إن القوات المسلحة أوفت بوعدها بتسليم السلطة، مؤكدا "ولاء الجيش للشعب والوطن".

" لندع الماضي"

وأشار إلى أنه "آن الآوان لندع الماضي خلفنا آخذينا من العبر والعظات." غير أنه قال إن الطريق لا يزال صعبا وطويلا.

ووجه طنطاوي "التحية" إلى من وصفهم بثوار 25 يناير و"للشهداء الأبرار."

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقد أهدى طنطاوي الرئيس الجديد درع القوات المسلحة، الذي قال رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة إنه" أغلى ما تملك القوات المسلحة."

وقال المجلس في بيان لاحق خلال المراسم إن " أهداف الثورة كانت دائما نصب أعين القوات المسلحة". وسرد البيان ما وصفه بجهد وتضحيات القوات المسلحة منذ تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة السلطة عقب تخلي الرئيس حسني مبارك عن الرئاسة في 11 فبراير/شباط 2011. وأشار إلى أن عدد ضحايا ومصابي القوات المسلحة بلغ 704 شخصا خلال المرحلة السابقة.

واعتبر البيان أن القوات المسلحة التزمت بكل ما وعدت به الشعب المصري.

وقال أحد القادة العسكريين إن يوم السبت هو "يوم الوفاء بالعهد"، في إشارة إلى ما قال إنه التزام بتسليم السلطة.

" يوم فارق"

من جانبه، وصف مرسي تسليم السلطة من الجيش إلى رئيس منتخب بأنه يعكس" يوما فارقا في تاريخ مصر". وقال إن هذا اليوم سيدرس في التاريخ ، ويحفر بخطوط من نور وسيكون نبراسا للأجيال القادمة.

وكرر إشادته بما اعتبرها "وقفة" للقوات المسلحة ليقولوا "نعم لإرادة المصريين ويسلمون السلطة بارتياح ورضا".

وقال مرسي إن قادة وضباط وجنود الجيش المصري "أوفوا بما عاهدوا الله والشعب عليه."

وقال "أتقبل نقل السلطة من المشير حسين طنطاوي والقوات المسلحة، وأتقبل المسؤولية لأكون مسؤولا عنهم وعن الشعب المصري."

وعبر مرسي عن امتنانه البالغ للتحية العسكرية التي أداها المشير طنطاوي والفريق سامي عنان له لدى وصوله إلى مقر المراسم.

وتعهد الرئيس الجديد "بألا تمس حقوق القوات المسلحة"، وب "تلبية مطالب القوات المسلحة حتى يؤدون واجبهم".

وأكد التزامه بالعمل على تقصير الفترة الانتقالية حتى تتاح الفرصة للقوات المسلحة لحماية الوطن.

وقال إن مطالب الشرطة سوف تلبى للعمل على تحقيق الأمن.

ووعد بتنظيم حفل لتكريم القوات المسلحة.

المزيد حول هذه القصة